الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

معضله الرجوله فى عصر امنا الغوله الجزء التانى ...فى المواليد من اواخر السبيعنات الى اواخر التسعينات

ولا لو ماقرتش الجزء الاول ومهتم تكمل ياريت تبص بصه سريعه عليه عشان تقدر تكمل https://m.facebook.com/notes/basma-abo-elazm/%D9%85%D8%B9%D8%B6%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%88%D9%84%D9%87-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%84%D9%87-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%AA%D9%89-%D8%A7%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%B1-%D8%A7%D9%84/10151837051993095/?ref=bookmark&__user=528486684&mds=%2Fnote%2Fedit%2Fdialog%2F%3Fnote_id%3D10151837051993095&mdf=1



ما بقبلش العوض
ان كان كثير من الرجال فى بلادى يلجأ للتعويض كحيله دفاعيه لان تكوينه النفسى مش مساعده على تحقيق مطالب الرجوله الا ان الشهاده لله مش كل رجاله الجيل بيقبلوا العوض :-(
النوع ده من الرجاله وممكن نسميهم المعذبون فى الارض جهازهم النفسى واعى ومستوعب تماما للحقيقه المره (راجع الجزء الاول) لدرجه مخلياه مش هيقدر يقوم باى حيله تعوضيه فى اتجاه الرجوله وده فى الغالب بيكون نتيجه مروره بخبرات مؤلمه اثبتتله عجزه عن تحمل المسئوليه او التؤام مع ظروف صعبه او يمكن حاول القيام بالتعويض واتقابل ده بسخريه من المحيطين به بتكون النتيجه انه بيفضل مكمل وعايش مع المشكله ، الراجل المعذب بيميل تدريجيا للشخصيه الانثويه لانه واعى بإن مشاكله مع مطالب الرجوله وعلى رأسها تحمل المسئوليه وتوفير احساس الآمان للى حواليه حاجه فى سهوله رحله حصول عنتر بن شداد لل١٠٠ ناقه حمر مهر عبله بنت المحظوظه ...يبقى محاكاه النموذج الانثوى هو الحل الامثل. والرجل المعذب معرفته سهله جدا ..بيتم تصنيفه كأحد الكائنات الرخويه التى تميل الى الاستقرار والأنتخه ....بتلاقى ٩٩.٩٪ من اصحابه بنات ولو حاولت تناقشه ليه بيغضل صداقه البنات هتلاقى رد مقنع ..السبب ببساطه ان الولاد تافهين ولما بتكلم معاهم بيبقى كل كلامهم عن البنات فألخص انا و اتكلم مع البنات (اكيد اقتنعت)
والرجل المعذب على عكس النوع الاول من الرجل المعاصر فهو يكره الجيم والعضلات وكل ما يمت بصله لمظهر القوه ولو سألته ليه مش بتلعب رياضه ولا يتروح النادى الكبير الى مشترك فيه هيقلك الراجل بعقله مش بعضلاته (اقنعنى المره دى كمان)
بالنسبه للحياه الاجتماعيه بيمر بكذا صدمه بسبب صداقته للبنات مثلا فى سن المراهقه هيلاقى ان البنات القريبين منه اهلهم بيبعدوهم عنه ومابقوش بيلعبوا على السلم زى زمان ، ولو نجح فى اقامه صداقات جديده فى مرحله الجامعه فالبنات دول بعد شويه بيرتبطوا او يتجوزوا ويبعدوا بالتدريج إما بشكل مقصود بسبب الزوج (الى بيمارس التعويض بأن المدام متكلمش رجاله) او بسبب ان البنت نفسها بتنشغل بحياتها الجديده المليئه بالتفاصيل ويجد نفسه فى عزله اجتماعيه اجباريه.

إن مكنتش انت تدلعنى
طبيعى ان يفتقد المعذب (مفرد معذبين) لمهارات التواصل الاجتماعى الجيد فيميل الى عدم التعامل مع احد خارج اطار العمل ..بس يا جدعان هو كبنى ادم زى اى بنى ادم اكيد هيتعرض لمواقف محتاجه مهارات تواصل لو اتعرض لاى موقف محتاج تصرف من اى نوع هيعمل ايه ؟؟؟ هنا يظهر السوبر هيرو ويضرب من جديد ، مفيش غيرها هى القدوه وهى الصحبه وهى الأهل ، زى ما الأم لعبت دور البطوله للرجل المعاصر هى هنا ايضا البطله بدون منافس ، الأم هنا هى من يملك العصا السحريه التى تستطيع ان تزلل اى صعاب ، ولذلك لا تتعحب ان ترى شاب جامعى عشريينى امه توصله الى الجامعه يوميا ،امه تختار له العروسه المناسبه، امه تفركش الجوازه عشان القايمه ،امه تخطب له اخرى، امه تتفق على كل التفاصيل، امه تشرف على العمال فى تشطيب شقه الزوجيه، امه تحجز قاعه الزفاف، امه تفتخر به فى كل المناسبات بأن ابنى ده مدلع اخر دلع !!!!

السراب
ٌ"السراب" روايه كتبها نجيب محفوظ واتعملت فيلم لنور الشريف ، الروايه دى فيها تجسيد عظيم لدور الأم لو تم بشكل غلط فى التكوين النفسى للأبن وأوجد نجيب محفوظ المبرر الدرامى للأم هنا بأنها تعوض غياب الزوج والرجل من حياتها وهو الواقع الذى اوضحناه فى الجزء الأول حيث اننا نتحدث هنا عن جيل الأب فيه متغيب بشكل شبه دائم سواء كموظف كادح مطبق ورديتين او بالسفر للخليج . الا ان خيال نجيب محفوظ لم يصل الى واقع بعض الرجال فى زماننا هذا، (كامل) فى الروايه بالرغم من سيطره الأم اللا انه استطاع ان يتخذ قرار ان يختار زوجته بنفسه بعد ملاحقته لها شهور طويله عجز فيها عن ان يفاتحها ،واتخذ قرار ان يلجأ للخمر كتصرف عاجز للهروب من مشاكله، واتخذ قرار ان يقيم علاقه مع سيده اخرى للتعويض عن عجزه مع زوجته.

الهابى ايندينج
نموذج (كامل) بكل الكلاكيع الى فيه الا انه ممكن يكون النموذج المبهر للرجل المعذب والذى يمر بنفس ظروف (كامل) ففى المقابل ال كثيرين من المعذبين فى الأرض يعجزون حتى عن القيام بهذه التصرفات العاجزه.
عقيله راتب فى دور (امنا الغوله) اخف وطأه من كثير من امهات المعذبين فهى على الرغم من محاولاته المستميته لافساد حياة ابنها بدافع الحمايه الزائده الا انها تركت له والحمد لله مساحته الشخصيه فى النهايه فانتحرت مراته وهو اتجنن.

لكل (امنا الغوله) الحب الزائد والحمايه الزائده لا تصنع رجلاً، وابنك لن يكون اوديب ليعوضك عن حرمانك....
جتكم القرف
November 26, 2013

التعليقات