الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

ثورة اليابان

الكاتب : تامر محمد عزت


1853 م جاء رجلا امريكيا الي ارض اليابان ...ونادي في المسئولين ...فلم يسمع إلا صدي صوته .....ولكن الشعب الياباني عندما رأوه ورأوا السفينه الحربيه الكبيره التي أتي بها ...لم يصدقوا أنفسهم انهم مازالوا في العصور القديمه ....

وبعد عام عاد هذا الرجل ومعه 4 سفن حربيه و 560 بحارا ...وفي هذه المره ...رأوا الشعب الياباني تحقيق الأحلام....مجوهرات وهدايا وملابس ..وأدويه .....
تطلّع الشعب الياباني إلي بضاعتهم...فوجدوها بضاعه مزجاه .!!

ومن هنا بدأت الثورة .....أعظم ثوره عرفها الانسان علي مدي العصور...ثورة كانت أدواتها الإيجابيه والسهر والدموع والعرق ....ولم تر الجزر اليابانيه قطرة دماء واحده ....

قاموا بإستيراد العلم من امريكا ...والسكك الحديديه من انجلترا والفن من ايطاليا...وأحضروا دفاترهم وأقلامهم ....وأضحوا طلّاب للعلم ...وبدأوا في وضع حجر الأساس.....

وسافر العديد من اليابانايين الي اوروبا وامريكا....وقلوبهم فارغه من الدنيا وذهبوا ليملأوها علما ونور علي نور ...

وهكذا ثورة اليايان عكس الثورات الأخري التي كانت قوامها ....العنف والغرور والحقد وصبغت الأرض بالدماء وتدمرت البيوت وأصبحت اطلالا ...والإنسان...لم يتبق منه إلا بقايا ...!!

وهذا ما قاله هتلر....بأن الثوره نجاحها ليس ان روادها اصبحوا زعماء وقاده ....إنما نجاحها في إزدهار الأمه ...

الثوره المزدهره هي المناعه التي تحمي الأجيال القادمه من أي أمراض واوبئه والتي من السهل مقاومتها....

ان الثوره ان لم تكن اسلوب حياه للأجيال القادمه ...فإنها بلا شك ..مصالح وأوهام نفسيه

التعليقات