الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

المصلحة

الكاتب : محمود حمدون

(وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا) (النحل: 92).
حديث بخصوص مقترح اصدار وثائق دولارية لمشروع قناة البسويس

======
ترددت مؤخرا أقاويل أن الحكومة تدرس اصدار وثائق لمشروع قناة السويس بالدولار الأمريكي للعاملين المصريين بالخارج وبفائدة مخفضة لا تتجاوز 3% سنويا .

وربما كان القرار باطنه الرحمة ونعني بذلك تعظيم الأرصدة من العملة الأجنبية وبخاصة الدولار الأمريكي .

لكن المؤكد أن القرار باطنه العذاب وأنه يعني انقاذ ودائع وارصدة رجال الأعمال وكبار رجال الدولة الدولارية ..
فهؤلاء لا يعنيهم اقتصاد مصر من قريب أو بعيد وهم فزعوا كثيرا لمجرد فكرة تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري بسبب الاقبال على شراء الوثائق بالجنيه وقيام المصريين بسحب مبالغ كبيرة من السوق وتخصيصها لشراء وثائق المشروع .

فمعنى تراجع سعر الدولار ,,, كّم من الخسائر الرهيبة التي تصيب ثروات هؤلاء بالداخل والخارج ..
لذا سيعملون جاهدين على اقناع الحكومة ( من رجالتها من هو متضرر من الخسارة ) بضرورة طرح وثاقئق للعاملين بالخارج بالدولار الامريكي .

لذا نخشى أن تلعب الدولة العميقة دورها في اجهاض المشروع التنموي المصري الجديد ..
ونخشى أكثر أن تستجيب الدولة لهذا الطرح الخبيث وتدمر بيديها ما حققته من نجاح جزئي مؤخرا وتصبح كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا ..

التعليقات