الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

المسار الصحيح

التجمعات البشرية التي سعت للاعمار طمعا في طول البقاء وصنعت الحضارة والتقدم علي مدار العصور جعلت لنفسها قوانين لتنظيم العلاقة فيما بينها حتي لا ينهار ما صنعوة بايديهم ومن اثبت هذة القوانين ما ينظم اخلاقيات التعامل وادابة لانة اخطرها علي الاطلاق ومع التقدم المزهل للانسان في استخدامات الطبيعة واستعمال ما سخرة الله للبشر ظل الرابط الاعظم لاختلافات الانسان وطبيعتة هو القانون الاخلاقي والذي اثبت العصر الحديث انة ينقرض يوما بعد يوم وسعينا جاهدين لقانون الغابة واخلاقياتة لا امثلة فما من احد الا عاقة او منع تقدمة او بالاحري عاد بة للخلف او استعمر بة امة او اندثر بة شعب وكل ذلك لعدم وجود عقاب لتطبيقة او حماية لمسارة فظهرت اخلاقيات جديدة وفرضت نفسها ويزيد تاثيرها مع انتظار ليوم نعود فية الي حيث بدانا الجهل والفقر والجوع ولنا بقية ابو رشاد

التعليقات