أخر المقالات

هى الناس زهقانه ليه People choked

الكاتب : mahmoud hatem

ثاني مقال لي انا اعتذر عن الكلام المش مضبوط في مقال اول يوم في حياتي يا بشر

موضوعي النهاره عن مشاكل الشارع الزحمه و التحرش و القمامه الخ مش هتكلم كتير

في يوم نزلت رايح جامعة السويس في الاسماعيليه كنت اود قراْة كتاب النسبيه و اينشتاين
المهم بعدما وصلت و وقفت امام بوابة الجامعه
بداء الطلاب ينظرون الينا نظرات غرور في هذا المشوار اصتحبت جدي
المهم وقفنا و سائلنا طالب عن مكان المكتبه البنشتري منها الكتب
فا انا لاحظت طريقته في الكلام كان شايف نفسه اوى قلتله لو سمحت هو فين المكتبه ؟
بصلي و هو مقروف كده و بيتكلم ببضان
ههههههه واللهي كان موقف جميل
المهم قبل ما يرد حتى قمت حرجته على شان افعاله البايخه دى
قلتله اعم انت بتبص بقرف ليه ؟
قام حط وشه في الارض و مشي عدل
بعد كده دخلنا الجامعه
لقيت حاجات غريبه جدا
3 صبيان مشيين و كنت حاسس انهم شاربين حاجه
كانو ماشيين عادي بيضحكو و بيستهزقو بالناس
كان في بنت حلوه ماشيه من قدمهم كانت محتشمه اوى لدرجة انهات كانت لابسه عبايه في الجامعه و مفيش ولا واحده كانت عامله زيها
قام الواد العبيط الكان بيهظر قام راح وواقف في طريق البنت في هى وقفت لانه كان في وشها و عماله تروح من جهه يقف في وشها برده و اصحابه وقفين يتفرجو و العالم شيفا البنت بتتعاكس ولا الهوا
قامت رفعت وشها من الارض و قالتله عايز ايه ؟
قالها عايزك
قلتله في ايه ؟
قام بيحاول يقرب منها على شان يكلمها في ودنها قامت ضربته بالقلم و مشييت
لكن اصاحبه ماسكتوش قامو مشيين ورا البنت و وقفوها تانى قامت زعقت قام واحد من وسط كل الناس الساكته و بتتفرج
مسك العيال مرمتهم و الراجل ده هو عامل النظافه
(قد ايه عامل النظافه اشرف من الناس دي كلها بحييه الحقيقه و بقله شكرا )

نعم انها الاخلاق التى انعدمت نهائيا و الضمير الذي قتل ليس من فتره بل من سنين مضت

موقف القمامه
ــــــــــــــــــ
و هذا الموقف حقا موقف في منتهي الحقاره
كنت في القاهره
مع جدي برده
كنا في طريقنا للمرج بالقاهره قطعنا فتره ساعتين في السياره البيجوو و في طريقنا كنت انبهر بكمال الطريق الذي صنع على يد القوات المسلحه المصريه صنع على يد الوزاره الوحيده التى تعمل في الدوله وزارة الدفاع
رائيت الكباري و الطريق الجميل المريح و رائيت الامن و التواضع من قبل الجنود (جنود الجيش مش الشرطه)
و نحن في دخولنا موقف المرج رائيت العجب
رائيت جبل من القمامه بجانب موقف السيارات
نعم هذه المناظر و الروائح معتادين عليها و لا يهمنا
لكن اهمنى الامر بشده
عندما جاء ضابط شرطه و ضرب و اهان رجل كبير السن و كبير الحكمه و العقل
كان يعاتب رجل يركب سياره فخمه كان يقول له
انت بتدوس على الناس ارحم
و هو فعلا كان عمال يدخل في الناس لان الشارع كان زحمه و كان في طفل هيموت
قام رد الغنى قاله و انت مال امك انت امشي و انت ساكت احسن لك
لا يصمت الرجل الفقير و لكنه في نظري غني الحكمه و الضمير
قال ازاى يعنى امشي في حالى امشي انت محترم
قام رد الغنى قاله طب واللهى لنا نزلك
قام نزل و بدائت المناوشات بين الناس مع الفقير ضد الغنى
قام الضابط الكان ماشي تبع الشرطه شاف الموقف ده قام قال للغنى اسفين يا باشا و جاب الرجل الفقير من قفاه و عمال يديله بالرجل و الاقلام و يشخط و يشتمه و الراجل ياعينى بكى من الاهانه بعدما تركه الضابط الشرس على الرصيف مضروبا

هذا هو الظلم

مين عجبه الاقرف الحنا عايشين فيه ده

التعليقات