الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الفاروق وكفى ..!!

الكاتب : رانيا عدلى

كان عمر بن الخطاب (رضى الله عنه) شديد التأنى والتدقيق في اختيار من يتولى امور المسلمين فمما روى عنه ان عند إستشارته لكبار الصحابة فيمن يتولى أمور الأمصار الاسلامية انه قال " أريد رجلا إن كان ليس عليهم أميرا بدا وكأنه اميراً عليهم , وإن كان أميراً عليهم بدا وكأنه واحداً منهم "
وبهذه الكلمات التى تكتب بحروف من نور والتي إن دلت على شئ فإنما تدل على العقلية الفذة والروح النبيلة المحبة للإسلام وأهله التى تمتع بها الفاروق (رضى الله عنه) يدلنا أن من ضمن أبرز الصفات التى ينبغى أن يتحلى بها من يتولى امر من أمور المسلمين أن يكون صاحب قيادة ممزوجة بالتواضع .
وهنا ينبغى علينا عند قراة هذا الموقف الا نطبقه أو نقيسه فقط على حاكم الدولة وبطانته ومن يليهم بل الحكمة تقتضى ان نطبقه ونقيسه على انفسنا فإذا ما اختص الله جل وعلا أحدنا بتولى أمر من أمور المسلمين فليخفض لهم جناح الذل من الرحمة ولا يكن فظاً غليظ القلب فينفض الناس من حوله وقلوبهم قبل السنتهم تصرخ بالدعاء عليه .
وان كنت في مكان لا يختار من العاملين فيه الا ما يناسبه او من يدين له بالولاء والطاعة في الباطل قبل الحق , فهذا ليس مبررا ان تكون مثل الغالبية لان كلا منا محاسب وحده .
هذه همسة في أذن كل من يتولى امراً من أمور المسلمين مهما كان بسيطاً في المؤسسات العامة والخاصة على حد سواء " جامعة , مدرسة , مكتبة , شركة .... "

التعليقات