الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الكلمة .. قد تكون سبب فى تغيير حال أمة بأكملها

الكاتب : رانيا عدلى

كلنا يعلم أن مدينة القسطنطينية (اسطنبول حالياً) استعصت على المسلمين منذ العهد الاول للاسلام الى أن قدر الله (جل وعلا) فتحها على يد السلطان "محمد الفاتح" , ولكن ما لا يعلمه الغالبية آن صاحب الفضل بعد الله جل وعلا في هذا الفتح هو العالم الجليل "آق شمس الدين" الذى استطاع بفضل حنكته وذكائه وحبه للاسلام وآهله ان يغرس في قلب "محمد الفاتح" وقد كان شيخه ومعلمه ومربيه أنه هو المقصود بحديث رسول الله صل الله عليه وسلم " لتفتحن القسطنطينية فنعم الامير اميرها ونعم الجيش جيشها " لذلك اصبح فتح القسطنطينية حلم السلطان محمد الفاتح منذ نعومة أظفاره إلا أنه لم يكتفى بالحلم بل سعى بكل قوته لتحقيقه وقد تحقق بفضل الله جل وعلا .
ومن الدروس المستفادة من هذا الموقف على سبيل المثال لا الحصر اننا قد نكون سبب في غرس قيمة او معنى جميل في قلب انسان ويظل أجره في ميزان حسناتنا الى يوم القيامة فلا تحرم نفسك أن يكون لك لمسة جميلة مهما كانت بسيطة مع كل انسان يقدر لك التعامل معه فلا تدرى اى حسنة ستدخل بها الجنة ..
كما لا تحرم نفسك التفكر والتدبر لاخراج ما استفدته من هذا الموقف على بساطته ..

التعليقات