الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

عنب

الكاتب : فتحي علوان

من صغري و انا بحب الافلام الاجنبية و ده مش محتاج تفسيرات عميقه و لا أيّ هجص .. الحكايه ببساطه انهم - أي الامريكان تحديداً - بيعملوا افلام أحسن مننا و بيحترموا عقليه المُشاهد و بيقنعوه ..؛ أفلام عربي قليله هي اللي أثرت فيا و الباقي بتعامل معاه معامله أفلام الساعه 12 الضُهر .. ساعات بندم إنّي درست تمثيل لأن ده خلّاني أفرّق بين الممثل الكويس و الممثل ابن المره اللي واخدها عافيه أو وراثه أو وساخه - تامر هجرس و محمد عادل إمام و سميه الخشاب نماذج و بالترتيب - ؛ و ده بيفسد عليا متعه المشاهده كبني آدم عادي و ساعات كتير بقول ان خساره و الله النيجاتيف اللي اتعمل بيه الافلام دي .. كان ممكن بتمنه نفتح أكبر مدينة ملاهي أو نلاقي علاج لمرض البلالاسيكوتريب - ايه البتاع ده ؟! -أو أيّ حاجه تانيه مُبهجه و فشيخه ؛ مش مقتنع بكلامي؟! طب اتفرج ع المشهد بتاع سميه الخشاب مع هاني سلامه في فيلم " الريس عمر حرب " لمّا كانوا في الكافيه و اشتغلت فجأه أغنيه " lasciatemi cantare " و قالتله
- ياااه الاغنيه دي في وداني طول النهار !
رغم انها ك سميه متعرفشي معني الاغنيه و لا فاهمه كلامها أصلاً ؛ علاوه علي ان علماء الانثربولوجي و علوم الفضاء لسه مش عارفين الهدف و المغزي من المشهد ابن المره ده ! بس أهي حاجه تفرّح العيال و تحسسك إنّك لازم تبوس ايدك وش و ضهر إنهم بيتعبوا عشان يقدمولك " فن عظيم " و همّا في الحقيقه جهله مش فاهمين أيّ حاجه ..؛ و ساعات بحس إن مارتن سكورسيزي أو فرانسيس فورد كوبولا لو هيدخلوا النار ممكن يكون عقابهم انهم يتفرجوا علي أفلام مصري أو يتفرجوا علي إنترفيو لمخرج مصري زيّ خالد يوسف مثلاً و يتابعوه و هو بيفتي بكل حماس في أيّ حاجه و كل حاجه حتي في إمكانيه زراعه العنب الميكسيكي في صعيد مصر و مدي ملائمه التربه المصريه لهذا المحصول الاقتصادي المُربح !

التعليقات