الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

كليشيهات القمة

الكاتب : أحمد المختار

كليشيهات القمة
فى مصر العديد من الأساطير التى نتعامل معها بقدسية غير مفهومة ، فما الداعى لأن يخاف الفلاحين "النداهة" ؟؟ هل بسبب أن محمدين ابن عبد البر خرج ليلا و لم يعد؟؟!! و اذا كانوا يخافونها لماذا يخرجون ليلا أيضا ليبحثوا عن محمدين الغائب و هم خائفين من النداهة ؟! و ماهى العلاقة بين تربية الأطفال و أمنا الغولة ؟!
تخيل معى طفل "رخم مابيسمعش الكلام" أمه جالسه أمامه و تقول له: أنت عارف يا تامر لو مسمعتش الكلام هعمل فيك ايه؟؟ هاوديك عند أمنا الغولة !! هذا طبعا مع مؤثرات خاصة كتغير نبرة الصوت لتصبح أقرب الى الفحيح مع تغير ملامح الوجه لتتحول أم تامر نفسها الى أمنا الغولة لنجد تامر يفتح فمه و تتسع عيناه و يبدأ فى البكاء، و لكن السؤال هل تامر سيسمع كلام أمه فيما بعد؟؟ الاجابة طبعا لأ.

كل هذه و غيرها كأبو رجل مسلوخة و العفريت أبو عين إزاز أساطير و خرافات. أى انها غير حقيقة، و لا تستطيع أن تراها أو تشعر بها، و لكن ما رأيك فى الأساطير "الواقعية"؟ نعم هناك أساطير واقعية تجدها حولك، و تتعامل معها كل يوم، و لا تشعر بها!! أو بمعنى أصح لا تتعامل معها كأسطورة بل تجدها واقع و حقيقة. لنأخذ مثلا مصطلح "كليات القمة" هناك من سيقول و لماذا كليات القمة خرافة؟ الاجابة تكمن فى تعريف هذا المصطلح. فما هى كليات القمة؟؟ هل هى الكليات الأعلى فى المجموع؟ أم انها الكليات التى يلتحق خريجيها بالوظيفة بعد استلام الشهادة مباشرة، و يحصلون على مرتبات رهيبة؟ هل العملية التعليمية بها تكون على أعلى مستوى؟ هل خريجيها لهم وضع خاص فى المجتمع؟؟؟
ستجد أن "لأ" هى الاجابة على كل الأسئلة السابقة!! اذن لماذا هى على القمة؟!!

فى الولايات المتحدة المحاماة من أفضل المهن هناك و لكن أنظر اليها فى مصر حينما تذكر أمام أحد أن فلان الفلانى محامى ستجد ضحكة سخرية مع مقولة "الشغلانة دى حرام" و حينما تسأل عن السبب ستجده أن المحامى يضطر ان يكذب ليكسب قضيته..لا و الله؟!! و هل المهندسون و الدكاترة ينطقون بالصدق فى عملهم دائما و لا يكذبون؟!

الهندسة، الطب و الصيدلة هم طموح كل الأباء و الأمهات..تُصرف الأموال، و يُبذل كل غالى و نفيس ليعبر الولد أو البنت عنق زجاجة الثانوية العامة ليلتحق بواحدة من هؤلاء، و لكن اذا كان الابن عاق و لا يريد ان يدخل واحدة من هذه الكليات "تقوم الدنيا" و بدل الخناقة فى البيت تقوم خناقات مع تهديدات من الأب بطرد هذا الفاشل صاحب ال98% الذى يريد –استغفر الله العظيم- ان يصبح مهندس ديكور أو صحفى، بينما الأم تبكى طول الليل و النهار فالحيلة هيطلع جورنالجى أو بتاع بيانولا، هذا بالاضافة الى شماتة الأهل، الأصحاب و الجيران فيها. المهم أن نظام التعليم فى مصر فاشل بكل المقاييس و المضحك أن تجد مصطلح كمصطلح "كليات القمة" و كأنك تتوج هذا النظام الفاشل بتاج الفشل!!
فى النهاية أتمنى من الأباء و الأمهات أن يجيبوا عن هذه الأسئلة
وكلاء النيابة،القضاة، و الضباط هل هم خريجين طب؟
لماذا يسافر خريجى كليات القمة الى الدول العربية بحثا عن الرزق؟ هل هذه الكليات كليات قمة مصرية أم خليجية؟
اذا أصبح الجميع دكاترة و مهندسين من الذى سيزرع و من سيصلح الأقتصاد و من سيكتب القوانين و من سيصعد بمصر لكأس العالم؟
أعتذر عن موضوع كاس العالم ده!! العفريت أبو عين إزاز نفسه لا يستطيع أن يصعد بلاعب واحد الى البطولة.

التعليقات