الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الفراعنة والسحرالأسود

الكاتب : محمد ابراهيم

كثيراً ما يتردد على مسامعنا فى المواد الثقافية حول موضوع السحر الأسود ونسبة الى بنى أسرائيل وأنهم قد تعلموه على يد سحرة وكهنة فرعون فترة أقامتهم فى مصر.
ويستند أصحاب هذة المواد ذات الطابع الدينى بالأيات القرأنية التى ورد فيها ذكر سحرة فرعون.
وفى هذة النقطة أفتراء كبير على الحضارة الفرعونية بدلائل قرأنية وتاريخية سنسردها معاً أن شاء الله فى هذا المقال.
الدلائل القرأنية:
نجد فى قوله تعالى:
(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى) سورة طه الآية 65-66
تعبير"يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى"،دلاله على أن هذه الحركة غير حقيقية،وفى هذا دلالة على أن سحرهم ماهو ألا خداع بصرى،وليس لة علاقة بالسحر الأسود.
ونجد أيضاً فى قوله تعالى:
(وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِرِبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ)
سورة الاعراف الآية 120-122
أن السحرة وحدهم هم من سجدوا دون الأخرين لعلمهم بالفارق بين معجزة النبى موسى علية السلام وما أدعوا من أباطيل السحر فألقوا ساجدين.
أذاً كيف تعلم بنى أسرائيل هذا النوع من السحر؟
نجد الأجابة فى قولة تعالى:
(وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ) سورة البقرة الآية 102
ففى هذه الأية دلالة على أن بنو أسرائيل تلقوا هذا العلم على يد الشياطين أنفسهم فى عهد النبى سليمان علية السلام.
الدلائل التاريخية:
أمن الفراعنة بالغيبيات كأى حضارة ولدت فى ظل المعابد،وأشتهرت بتعدد الألهة،وعلى ذكر الهة الشر نجد مثالين أولهما هو "أبيب"،وكان يصور على هيئة حية ملتوية تكن للشمس بعد المغيب فلا يزال اله الشمس "رع" فى حرب معها حتى بزوغ الشمس.
والأخر هو "ست" وهو اله الشر الذى ورد ذكرة فى أسطورة "أزيس وأزوريس"،وهو الأله المتصارع على السلطة مع حورس.
وقد ورد ذكر الشبة اللفظى بين كلمة "ست" و"ستان" أى الشيطان بالعبرية وأنهما من أصلاً واحد.
ولم يتررد ذكر الأستعانة بأى منهما فى أعمال السحر.
وعلى ذكر أشتغال الفراعنة بالسحر فكان لأغراض الطب والعلاج أعتقاداً منهم أن ذلك يساعد على الشفاء،وكان يقسم الى درجات منها الأستعانة بقوى الخير على الشر،ومنها الأستعانة بقوى الشر الأكبر على الشر الأصغر.
وكان يقتصر هذا العلم على الكهنة لما لديهم من مكانة مرموقة لدى الحكام،وكما هو معلوم تاريخياً أن بنى أسرائيل كانت الطائفة المستعبدة فى الحضارة الفرعونية،فكيف لهم الأرتقاء الى هذة المكانة؟.
المصادر:
1-القرأن الكريم.
2-كتاب أبليس-عباس محمود العقاد.

التعليقات