الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

فن اتخاذ القرار بنفسك


نقف فى بعض محطات حياتنا لنجد امامنا اكثر من طريق نسلكه فتمتلكنا الحيرة فى الاختيار
اى الطرق تختار؟ وعلى اى اساس؟ وعليك ان تقرر

ان موضوع اتخاذ القرار يبدا منذ الصغر اما سلبى او ايجابى
السلبى : هو الطفل الذى تعود ان يملى عليه من الوالدين اختياراته وينشأ على ذلك وعندما يكبر يتعود على ان يتخذ قراراته شخصا اخر ولو فى اتفه المواقف تجد كل اجاباته على اسئله الاصدقاء اى حاجه ......... اى مكان .......... اللى تشوفه ........... اللى انت عاوزه .......... قرر وانا معاك .......... براحتك زى ما تحب
وفى ذلك قال عالم النفس الشهير وليم جيمس : ليس هناك من هو اكثر بؤسا من المرء الذى اصبح اللاقرار عادته الوحيده .
اما الايجابى : فى اتخاذ القرار ذلك الذى تعود دائما من الوالدين ان لديه الحق فى الاختيار فى ملبسه واكله وهواياته ودراسته ينشأ ولديه الشجاعه الكافيه لاتخاذ قراراته وبداخله ايمان بأن مصيره ومستقبله يحددهم قراراته .

ما هو القرار الصحيح ؟
هو ان يكون لديك عدة بدائل للاختيار بينهم فتبدأ اولا بحساب دقيق لكل بديل متاح امامك ودراسة مميزاته وحجم مكاسبه وخسائر ذلك البديل وعمل موازنه بين كل البدائل ثم اتخاذ القرار الصائب المبنى على الحكمه والدراسه دون تاخير فكثير من قراراتنا الصائبه تاخرت فأصبحت غير ذى فائده

حاذر من التسرع فى الحكم على البدائل المتاحه امامك وان اردت الاستشارة بأحد فلاعيب فى ذلك ولكن اختر جيدا من تستشير على ان يكون اهل ثقه وخبرة فى نفس الموضوع سيوفر لك ذلك رؤيه الموضوع من عدة جوانب , ولا تاخذ قرارا نهائيا وانت غاضب فلن يسفر لك الا الاخطاء والندم , ولا تكن عنيدا فى اتخاذ قراراتك لان تلك القرارات ما هى الا خطوات تقودك وترسم لك حياتك ومستقبلك القادم

اذن ما عليك الا ان تحدد اولا هدفك وماذا تريد وقم بعمل موازنه للبدائل المتاحه واستشر اهل الخبرة واختر الوقت المناسب واتخذ قرارا لن تندم عليه ان شاء الله

اتقن فن اتخاذ القرارات ... فمستقبلك وحياتك متوقفه على تلك القرارات فاجعلها حياة ايجابية

التعليقات