الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

عن الثقة بالنفس أتحدث

الكاتب : أميمة أسيل

في البداية لكي نتكلم عن نقص الثقة في النفس يجب اولا ان نعلم مصدر هذا النقص.هل أنت غير راض عن شكلك أو عن تعاملك مع الناس أو هل لديك نقص في علمك أو معرفتك؟ فان كان المشكل الذي يجعلك غير واثق في نفسك هو شكلك فاعلم ان الشكل ليس مهما في اثبات ذاتك فالنظافة وحسن الهندام هو الأساس و شكلك هذا هو من صنع الله والله جميل خلق كل شيء جميلا.ونصيحة لكل من يعانون من هذا المشكل أن تنظرو الى أنفسهم في المرآة وترو روعة الخلق فيكم أن تبتسموا لأنفسكم في المرآة قبل أن تخرجوا وتحمدوا الله سترون كيف أن ثقتكم في شكلكم ستزداد ولا تنسوا أن هناك من خلق بدون يد او بدون قدم .ننتقل الى جزء التعامل مع الاخرين ,فما ان يتكلم أحدهم بطريقة جيدة باسلوب راق أمامك حتى تبدأ في التراجع نفسيا ومعنويا فيتوقف تفكيرك عن العمل ..لكن يجب أن تفكر ان ذاك الشخص يملكا عقلا شبيها لعقلك غير انه قام ببعض التمرينات ,ثقف نفسه ...كن اجتماعيا تعلم من هذا ومن ذاك.حتى تكون فكرك وشخصيتك وكن واثقا أن لديك مميزات كثيرة فقط عليك أن تكتشفها.أما النقص في العلم او المعرفة فهو رهين بك فانت من يجب عليك زيادة رصيدك المعرفي.ا لا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً احذر من هذه النقطة لأنها تدمر كل ما بنيته .وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك,والافتخار هنا لا اقصد به الغرور.لا تعطي للاخرين أكبر من أحجامهم .أبرز قدراتك وابداعاتك.فسر الثقة بالنفس هو فقط النبش عن الكنز الدي تخفيه بداخلك.اصنع الفرق الذي سيجعلك متميزا.واجه نفسك وتحدى العقبات فالله يحب الانسان القوي.واختم كلامي بان اقول ان الابتسامة لها سحر رهيب ابتسموا فدلك سيبعث فيكم الحياة ,الثقة,والأمل.

اميمة حماس

التعليقات