الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الطفل من اين يكتسب أفكاره؟!

الكاتب : خالد معاطى

الحياة الأسرية تبدأ غفلة فالزوج شاب أحب فتاة ثم طمح أن يتزوج بها وكل تفكيره أن يتزوج وأن يحصل على تلك الفتاة دون غيرها ومن ثم وضع كل همه ودأبه فى كيف يحوزها وبعد ذلك وعند الزواج لم يفكر كيف يخطط لأسرة وكيف يضع أركانها وكيف يسعد أفرادها بل كيف يعيش شهر العسل بملزاتهوبعدذلك يحدث تتويج للزواج بمولود ذكر كان أو أنثى فالطفل لم يكن هدف فى حد ذاته بل جاء نتيجة وبذلك كل ما يشغل الوالدين هو من أين سناتى بالملابس وما لونها وما حجمها وما سعرها وعندما يأتى يتسابق الكل لاسعاده باللعب أو المداعبة وما الى ذلك ويوم تللو اليوم يصبح الطفل على اعتاب المدرسه نقف للحظه ونفكر قليلا ........... هل فكرت ان تكسب ابنك مهارات أو تنمى فيه هوايات أم بعثته للحضانات ولغيرك كى يبث فيهالمعارف والاقوال وما هو صحيح وما هو خطأ ؟ ... يجب أن نعرف أن البنت لها تربيه تختلف عن الولد وكل طفل له معاملة غير الاخر وهو من يفرض عليك طرق تعليمه ويجب عليك أن تجاريه وتعرف الطرق الاقرب لقلبه والاقصر فى الوصول إليه .. يجب أنتختار الصحبه والاصدقاء وليس أى طفل يختاره طفلك لللعب معه تتركه يلعب معه لانه سيكتسب منه عادات وبسرعه أسرع مما تتصور أنت ..فاعلم أن للبيت دور وللصحبه والرفقاء دور وللشارع دور وللاقارب دور وللمدرس دور وللنوادى دور وعليك أن تقنن الأدوار وتختصرها وتكون انت المتحكم بها والمسيطر عليها .. واعلم انك لن تكون مثاليا مهما اردت ولن تطبق اصول التربيه بحزافيرها مهما اجتهدت واعلم اننا بشر نخطىء ونصيب وما ينفع للتعامل مع طفل لا ينفع مع الاخر ... وأن الاطفال عالم شديد الغموض والوعوره وما نبتغيه ليس أن نكون مثاليين ولكن أن نفعل جهدنا ومبلغ طاقتنا .. ويجب على الام أن تعرف انها حجر الزاوية للأسرة وأنها الجانب الأكثر فاعليه وتأثيرا فى الأسره وانها ملكه توجت على عرش مملكتها تبدع وتعطى الأبناء بطبيعتها .. نعم تسأل عن الاساليب التربويه ولكن عند التطبيق يجب أن تضيف خبرتها وشخصيتها ويجب أن تثق فى امومتها وشخصيتها ولكل أسره طباعها الخاصه ومميزاتها وتراثها ويجب غرث ذلك فى الأبناء حتى يكونوا ابناء بنكهة وطعم العائلة ووفقنا الله واياكم لحسن تربيه أطفالنا .

التعليقات