الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

حوار بين مدرس اللغه العربيه ومدرس الرياضيات

الكاتب : عرفات ابوسالم

التقى مدرس الرياضيات عند الإشارة المرورية مع مدرس اللغة العربية وكان عابس وجهه ، فغضب مدرس اللغة العربية منه وقال له : لماذا أنت عابس وجهك ؟! قال مدرس الرياضيات :
مدرس الرياضيات :
أيها النحوي ، إنك لا تدري ما يجري لي مع الطلاب ، ولو دريت لقت عجبٌ عجاب ، شرح وأمثلة ، وتمارين وأسئلة ، منهج طويل ، وعقول لا تشفي الغليل ، وأنت يا سيباويه بين الفعل والتفعيل ، ودائماً تزعج الطلاب بالفاعل والمفعول ، وبالذات إذا أكلت الفول ، تقول للطالب أعرب واضبط الحركة ، وقد ضاعت من الحصة البركة ، الطلاب يكرهون النحو والأدب ، وأنا لا أعرف ما السبب ، لكن أيها المدرس الأديب ، يا صاحب الصوت العجيب ، لو جربت الرياضيات ، لقت أنها أصعب اللغات ، مع أن الطلاب يحبوني ، وإذا أردت أن اشرح يسمعوني ، لكن الأقدار تفعل ما تشاءُ وأفوض أمري إلى رب السماء .
فغضب مدر س اللغة العربية واحمرت عيناه وبدأ يصرخ في وجه مدرس الرياضيات ويقول :
مدرس اللغة العربية :
بل أنت يا مضيع الأوقات ، وهادِرَ الطاقات ، بما تسميه الرياضيات ، أزعجت الطلاب ، بشرح السالب والإيجاب ، هذا تطبيق وهذه جذور وكلامك كله كذبٌ وزور ، الطلاب تكره المادة ، وربما غابت عن الجادة ، والسبب أن مدرسها لا يجيد الشرح ، وربما غير الضرب بالطرح ، وأما جودة التقسيم فإنها تحتاج إلى تقييم ، ضيعت الحصص ، وأكثرت الغصص وجعلت لون السبورة كالبرص ، لا تجيد إلا الكتابةِ والكلام ، والمعنى لا يصل إلى الأفهام ، وتَزعم أنك مدرسٌ محبوب ، وأنك عند الطلاب مرغوب .
أما أنا فلي مع الطلاب حديث أديرهُ بين التذكير والتأنيث ، وحيات الشعراء وكلام الأُدباء ووعظ الخطباء كلها معي في التدريس ، أسوغها بلا غش ولا تدليس ، فهداك الله وأعادك إلى رشادك ولا أريد التهزيء وأنا منه بريء ولولا أن الإشارة خضراء لأسلتُ من جسمك الدماء.

التعليقات