الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

حياتك بين أيديك

حياتك بين أيديك

الفكرة الرئيسية : ان الحياة ليست عبارة عن حظ و مصادفه ، بل جد و أجتهاد. إذن فيجب عليك أستثمار وقتك فيما يفيد .
و يحاكي الفصل الأول كيف تصنع حياتك عن طريق الجد و الأجتهاد , فهي ليست مجموعه من المصادفات و الحظوظ و من يعتمد علي ذلك في حياته فسيخسر نفسه و من ثم مستقبله .
الفصل الأول : كيف تصنع حياتك
إن العمل هو الحياة و سر سعادة الانسان و اساس حضارتنا ، فنحن لا نعيش بدون جهد و تعب فهما أساسان متلازمان. فبالجهد تنهض حضارتنا و يكون مستقبلنا نعيم و علينا ان نتعب و نجتهد. من هذا سنحصل علي المال لشراء حاجتنا. و لا تتحقق أمالنا الا بالصبر و العمل. و اكبر مثال علي ذلك , الفلاح المصري المجتهد الذي يهتم بالزراعه و يسقي ارضه اول باول ، فهذا اكبر مثال علي الإخلاص و الاجتهاد. و هناك الفلاح الفاشل الذي يقول ان هطول المطر سيأتي و لا يجب العناء و التعب فالراحه أفضل بكثير و كيف يكون الجزاء لهذا الفلاح الذي لا يؤدي عمله بشكل صحيح .
ولدينا ايضا المثال الثاني و هو الطالب بنوعية المجتهد و الفاشل.
الاول : يقوم بواجبه تجاه نفسه و نحو الله فيستيقظ مبكرا من نومه و يتوضأ ليصلي و يؤدي واجبه مع الله سبحانه و تعالي ثم يتناول فطوره ليستعد ليومه بكل صحه و نشاط و يذهب لمدرسته قبل بدء الدراسة بها. و اذا دق الناقوس انتظم في الصفوف ثم الي فصله و جلس بهدوء في مكانه و يسمع كلام معلمه و يجاوب علي جميع الاسئلة حتي يصبح ناجحا ، ولا ينسي دوره في الاشتراك بانشطة المدرسة. و بإنتهاء اليوم يعود الي بيته و يقسم الوقت ما بين الراحه و العمل و الواجب و الصلاة و الجلوس مع أخوته. و يميزه الأدب و الألتزام و يفوز بحب الناس و بحب الله ورضاه .
أما الصورة الأخري من الطالب الفاشل : عكس ما سبق بالاضافه لإعتماده علي ما يسمي بالحظ و المصادفه و هذا النموذج يضيع مستقبله وواجباته و يخسر بأنانيته و جهله الناس و لا يحبه الله .
اذن فعلينا جميعا الإ نعتمد علي المصادفه و لكن بالعمل و الجد و الاجتهاد لكي ننجح في حياتنا و ننول رضا الله .
الفصل الثاني : العبقرية و النبوغ هم أساس النجاح :
يقابل الانسان في حياته الكثير من العقبات و المشاكل و لكن عليه الا يستسلم لها ابدا و اكبر مثال حي علي ذلك الاديب العربي (( طه حسين )) فكان برغم إعاقته و كونه لا يستطيع الرؤية استطاع ان يخرج لنا كتاب الايام و ذلك لانه لم يستسلم للعمي و حارب هذه العقبة بالجد و الاجتهاد و الاصرار فكان هدفه النجاح . و ايضا لا نستطيع ان نغض بصرنا عن العالم الكبير (( أحمد زويل )) حيث استطاع ان يواجه حياته و يكون شخص ناجح و سعي لتحقيق ذلك و حصل علي جائزة نوبل في الكيمياء .
و العبقري (( إديسون )) استطاع ان يحصل علي النجاح بعد عدة محاولات فاشلة , فحاول 99 مرة و نجح في المرة المئه و صنع المصباح الكهربائي في هذه المحاولة ولم يمل او يشعر باحباط و انما صبر و عمل بأتقان. و أيضا (( محمد أنور السادات )) استطاع ان يحارب اعدائه و يحصل علي الحرية و عقد معاهده السلام بيننا و بين اسرائيل .فهؤلاء و أخرون تطلعوا الي مستقبلهم و حاضرهم و لم يعتمدوا علي الحظ و المصادفه في حياتهم .
و كل ما سبق لم يأتي من قبيل المصادفه و لكن جاء ببعض الطرق و الوسائل و هذا ما سنتحدث عنه الان في الفصل التالي .
الفصل الثالث : عناصر النجاح :
لا يوجد انسان ناجح في حياته ألا وقد إعتمد بعد الله علي بعض الأشياء لان النجاح لا يأتي بسهولة و لكن بالعمل و للنجاح 6 عناصر و هما :
1/ الثقه بالله و الثقه بالنفس :
ان تثق بالله. فلو انك عملت و أجتهدت فى عملك ، سيرضي عنك الله و يعيننك علي النجاح. و ايضا سيعينك على الثقة بنفسك و أنك قادر علي العمل و النجاح في حياتك مهما قابلت من ظروف وأشخاص لا يساعدونك ولا يقدرون قدرتك علي النجاح .
2/ التواضع :
فمن تواضع لله رفعه و أرتفعت منزلته في النفوس و من تكبر هانت صورته في العيون و خسر نفسه .مهما عليت في المقام لا تتكبر علي الناس و لا تقلل منهم بل علمهم فلا تنسي انك كنت فى البداية مثلهم .
3/ المسؤلية :
ان يكون لديك رسالة تحيا و تعيش من اجلها و هي كالهدف تعرفه و تتحمل مسؤلية تحقيقه .
4/ المهارة :
ان تكون مختلف عن الاخرون و تضيف دائما الجديد .
5/ الابداع :
ان يكون الانسان قادر علي فعل شئ جديد لا يعرفه الناس و يتميز به او يقوم بنفس العمل و لكن بشكل متميز .
6/ الاصرار :
هو خليط كل ما سبق فبدونه لا يمكنك تحقيق النجاح. أما ان توصل و اما ان ترحل لا بديل. فان الناجحون دائما يكونون علي اتم الاستعداد لمواجهة و دخول اية تجربه و مواجهة جميع الصعوبات ويتميزون عن غيرهم بقدرة فائقة علي قبول كل جديد و علي تغيير كل قديم .
*الاستفادة العلمية من كل ما سبق ذكره :-
1/ الحياة امل و عمل .
2/ ان الحياة ليست عبارة عن حظ او صدفة ابدا , فعليكم بالعمل
3/ لا توقف طموحك عند حد معين
4/ كن حريصا علي المنافسة و التحدي
5/ يجب ان تتحلي بالعناصر السته للنجاح و تتحلي بهم لتنجح في حياتك .
6/ الحلم و الحياة من حق كل انسان و لا احد يستطيع منعك عن تحقيق هدفك مهما كانت الظروف .
7/ اجري وراء حلمك.

الكاتبة / نورا عادل إبراهيم.

التعليقات