الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

حماقاتنا التي دخلت في تركيب أنفسنا السيكوباتي

الكاتب : محمد علام

عندما تصبح الحماقه هي أن تتخلي عن الخجل أمام الموزه اللي نفسك تكلمها وتذهب وتصيح في وجهها بكل ما أوتيت من قوة (بحبك يامووووووزه) . حين تريد أن تبتكر شئ جديد غير فوضوي في حياتك فتقرر أن ترتب سريرك بعد أن تستيقظ مباشرا من سباتك العميق . فتنظر لك أمك نظرات مريبه كأنها تقول لنفسها ( الواد دا مش أبني أنا أبني فين ) . حين تذهب لأمتحان مادة الأقتصاد وأنت ميقين أنك مذاكر أم المنهج كله كمن يشرب الدواء فقط للوقايه وليس للعلاج وتجد أمامك ماده الأقتصاد كأنها تحولت في لحظه كونيه مريبه ألي مادة من مواد كليه طب (المخ والأعصاب) فتقرر الارتجال مثل (عادل أمام) في مسرحية ( مدرسة المشاغبين) وتجد في نهايه الميد ترم أنك حصلت لأول مره في تاريخك المشوه علي (جيد جدا ).
فأعلم أنها اسطورتك الذاتيه التي لا تريد لها أن تنكمش فافعل ما يحلو لك من حماقات دون ان تشعر يأي (عؤ) وليكن شعارك الدائم في هذا الكون المديد الضيق هو (الحماقة كنزا لا يفني)

التعليقات