الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

من مذكرات شابه بالاربعين أفرحوا الجزء الاول

الكاتب : إسراء أبوزيد


دقت عقارب الساعه الثانيه عشر ليلا .. كعادتى مستلقاة أفكر... أبحلق بالسقف تراودنى الافكار , لم أعرف غير نفسي صديق لوقت طويل , مر نصف عمرى و أنا افكر .. و أنا في صراع بين ما اريده وما يريده الناس و المجتمع , وبالنهايه لا شئ يتحقق , فأنا لا أقوى على مجابهه الواقع ولا أقوى على تحقيق إرادتى ... و يبدوا ان العمر سينقضى و أنا صامته .
كانت أكبر مشكلاتى بالحياة ومع والدتى محاولات تزويجى الدائمه التى لم ولن تنتهى ولم تهدأ أمى على الإطلاق ولم تكف عن محاولاتها .... كنت أرى أن الازمة أزمة اختيار وليس قله عرسان ... الاختيار بقي صعب قوي وفي الحقيقه عمره ما كان قرار سهل ...
قررت أسعد عائلتي ولكن بطريقتي .............
أقتحم الهدوء كعادتي : بابا , ماما أنا قررت أفرحكوا.
بابا: خير يا جميله يا بنتي !
ماما : هتفرحينا أذاي؟
بابا: هتفرحينا اذاي يا جميله, في حد في حياتك وانا معرفش؟
انت عارف بنتك كويس انا قررت اعمل فرح !!
بابا ضاحكاً : هتعملي فرح اذاي ؟ هتتجوزي نفسك مثلا !!!
بالضبط يا بابا ..
ماما مقهقه : انتي اجننتي يا بت ولا ايه ؟!
أرد بكل ثقة : ابدا يا ماما انا في كامل قواي العقليه .
بابا: تعالي في حضني يا جميله ,فاكره زمان اما كان حد يزعلك تيجي تجري لحضني ,خير يا بنتي في مشكله في حياتك انا معرفهاش؟
معنديش مشاكل انا قررت اعمل فرح والبس فستان واحجز قاعه واعمل زفه مش هو دا الفرح ,بس الفرق اني هكون عروسه بس مفيش عريس ,ونعزم الاهل والاصدقاء وماما تفرح ... وبس .
ماما في ذهول ودهشة : وبس !! روحي من قدامي دلوقتي احسنلك .
بابا : روحي يا جميله دلوقتي ربنا يهديكي .
طيب ذي ما تحبو .
........................
استغرق تجهيز القاعه وحجز الفستان وتبليغ الاصدقاء اسبوعين بالتمام والكمام وكانت كل حاجه جاهزه ,وكنت كمان مستعده لفرحي وكنت مبسوطه جدا وفخوره بالخطوه دي ..
ابحث عن بابا لاجده بالجراج يصلح السيارة أهتف منادية :بابا يا بابا ...
ليأتيني صوت أبي : نعم يا جميله خير تعالي أنا هنا .
أزيك يا بابا مقبله أياه
بابا : اهلا يا جميلتي خير عامله ايه ؟
في حاجة مهمه عاوزه اقولك عليها انا حجزت القاعه وعزمت اصدقائي, واخترت الفستان وكل شئ تمام والفرح بعد 10أيام من النهارده .
بابا في حدة:فرح مين ؟! واصدقاء ايه ؟! وفستان ايه ؟!
من اسبوعين كلمتك عن فرحي.
بابا : انتي بتتكلمي بجد ولا بتهزري.
جد جدا يا بابا ,حجزت قاعه كده متوسطه الحال كده علي اد فلوسي وفستان جميل .
بابا: انتي بتعملي كل دا ليه ؟
عشان تفرحوا لو دا معني الفرح بالنسبه ليكو .
بابا في حزم : ارفض الفكره دي وبشده ومش هسمحلك تعملي اراجوز , قال تفرحينا قال
دا قراري انا خلاص حجزت القاعه والفستان وعزمت اصدقائي
تتدخل امي :خير يا بوجميله مالك في ايه بتزعق ليه ؟
بابا: تعالي شوفي بنتك بتقول ايه قال ايه حجزت فستان وقاعه والفرح بعد 10يوم.
ماما باستغراب: فرح مين ؟ جميلة!
بابا : ايوه فرح جميلة .
ماما في تعجب ودهشه اكبر : ومين العريس ؟؟!
اتدخل هنا : لا يا امي مفيش عريس
ماما في ذهول : يعني ايه مافيش عريس ؟
انتي عاوزه تفرحي وخلاص وانا هفرحك وخلاص, ماما الحياه مش راجل وفتي أحلام وخلاص في حاجات أهم ,أنتي عاوزه تفرحي وأنا هفرحك بس ...
بابا بعصبيه : بس مش هسمح بالمهزله دي وينظر لأمي عقلي بنتك .
ماما في عصبيه اكثر : انتي في حد لاعب في دماغك ولا ايه يا بت ؟فوقي لنفسك عاوزه تضحكي الناس علينا ولا ايه ؟؟ انتي بتجبي الافكار دي منين ؟؟
يادي الناس انتي مش عاوزه تفرحي .. هفرحك بطريقتي .
تهدئ امي وتحاول استيعاب الكلمات :انا فعلا عاوزه افرح بس مش بالطريقه دي, دا هبل.
وهتفرحي برضه بصي للموضوع بشكل مختلف .
امي في نوبه غضب شديده : مش هسمح بحاجه ذي كده اعقلي أحسن ..
........
بعد أسبوع من الصمت محدش عاوز يتكلم معايا في الموضوع , قررت احضر فرحي لوحدي ... هاتفي يرن
الو .. وعليكم السلام ..بخير يا جدى , في ايه ؟! طب تمام بعد ساعه اشوفك
غريب اووي في ايه ؟؟؟ بسأل نفسي .
ماما : مالك بتكلمي نفسك كمان ؟
لا كنت بكلم جدى عاوز يشوفنى
ماما : وماله .. لا لسه .. انا هخرج سلام
سلام يا بنتي ربنا يهديكي .سلمي علي جدك كتير .

التعليقات