الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

مأساة النباتيين

الكاتب : محمود عدلى

الجماعة اللى بيدعوا انهم نباتيين VEGETARIAN بحجة الحفاظ على أرواح الحيوانات و أنقاذهم من الوحشية البشرية اللى بتتعامل معاهم أثناء الذبح و الاكل , طبعاً الناس دى بتقع فى اخطاء كثيرة اوى من التفكير و مغالطات كثيرة جداً منها على سبيل المثال لا الحصر :

المفالطة الأولى : الحيوانات ليس لها أرواح , بمعنى الحيوانات نفوس فقط لأن مينفعش اساوى انسان عاقل مكلف بحيوان غير عاقل و ليس مكلف أصلاً , لكن نظرتهم فى المساواة دى بترجع لقصور معرفى عندهم و ده اللى خلاهم يستنتجوا الافكار دى .

المغالطة الثانية : اذا كنتم يعنى خايفين اوى كده كما تدعوا على ارواح الحيوانات و بتدعوا الرحمة و الشفقة فمن الاولى انكم برضوا تخافوا على ارواح النباتات و لا هى تفرقة عنصرية و خلاص ...
هما طبعوا ميقدروش ينكروا ان النباتات بتشعر و تحس و تتحرك و لها ردة فعل و الا هيكون النقاش معاهم من باب اولى مضيعة للوقت لكن التحيز الاعمى فى التقليد هو اللى وقعهم فى المغالطة دى .

المغالطة الثالثة : يطلع واحد منهم يقولك : لا انتوا بس مش فاهمين الموضوع كويس اصل النبات لما بنقطع منه جزء بينبت جزء مكانه بخلاف الحيوان لو أستأصلت منه عضو مش بيطلع تانى .
أقولهم : طب ما أنت كده قتلت جزء منه و اما بالنسبة للحيوانات بقى فمعلوماتكم ناقصة على فكرة ممكن تأكلوا زواحف عادى و اهى لما بيتقطع منها عضو بينبت عضو مكانه مثل العظاءات و بعض من ذوات الدم البارد ...
و لا هى النباتات طعمها حلو و الزواحف طعمها مر ...سبحان الله يعنى .

المغالطة الرابعة : فى نوع منهم كده ظهر بيسموه pescetarian اللى هو نباتى و بيأكل مأكولات بحرية و بيعتبروا أقل تطرفاً من النباتى ده على أساس ان النباتات بتنحدر فى تصنيف التطورى من الأسماك ., مفيش عاقل واحد قال بالكلام ده حتى دارون نفسه مكانش معتقد الاعتقاد ده أصلاًَ , ده بالعكس كان بيعتقد ان النبات ظهر الاول و تبعاً له ظهر الكائنات و أولها الاسماك و بدأوا تصنيف الممالك الحيوانية و النباتية على هذا الاساس ....

المغالطة الخامسة : اما بقى بالنسبة أنهم بيدعوا الشفقة على الحيوان أكثر من الدين فهما برضوا وقعوا فى مغالطات لأنهم مفرقوش بين تعامل البشرية الان مع الحيوانات و بين تعامل الدين مع الحيوانات شوف بقى النبى صل الله عليه وسلم بيقول ايه كما رواه مسلم من حديث شداد بن أوس رضى الله عنه ان النبى صل الله عليه وسلم قال :
إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحد أحدكم شفرته ، وليرح ذبيحته .

و لما دخل النبى صل الله عليه وسلم حائطاً لرجل من الأنصار فإذا فيه جمل فلما رأى النبى صلى الله عليه وسلم جرجر وذرفت عيناه فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم فمسح سراته "أي سنامه" وذافره "أى هدئ من روعه و ثبته ليسكن و يهدئ " فسكن , فقال صل الله عليه وسلم :
من رب هذا الجمل ؟!!! لمن هذا الجمل ؟!!!
فجاء فتى من الأنصار فقال :هذا لي يا رسول الله .
فقال أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها فإنه يشكو إلي أنك تجيعه وتدئبه " أى تجعله يعمل فوق ما يطيق "

و المرأة التى هربت على ناقة النبى صل الله عليه وسلم لعلمها بأنها أسرع النوق فى المدينة و نذرت لله أن نجت عليها لتذبحنها فلما أَتَتِ الْمَدِينَةَ ، فَعُرِفَتْ نَاقَةَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ :
إِنِّي نَذَرْتُ لَئِنْ نَجَّانِي اللَّهُ عَلَيْهَا لأَنْحَرَنَّهَا ،
فَمَنَعُوهَا أَنْ تَنْحَرَهَا حَتَّى يَذْكُرُوا ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ :
" بِئْسَ مَا جَزَيْتِهَا إِنْ نَجَّاكِ اللَّهُ عَلَيْهَا أَنْ تَنْحَرِيهَا لَا نَذْرَ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ ، وَلا فِيمَا لَا يَمْلِكُ ابْنُ آدَمَ "

طبعاً احنا ليه بنقول الكلام ده , علشان الناس اللى بتنبهر بالافكار دى دون تعمق فى حقيقتها و يجوا يدعى الانسانية علينا و علشان يحسسونا أنهم عمالقة فى الرحمة و الانسانية و احنا أقزام بالنسبة لهم , لكن الحقيقة أنهم عمالقة فى الغباء بلا شك .... الى الله المشتكى .

بقلم ,
محمود عدلى

التعليقات