الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

دبر الانبا انطونيس ..من معالم السويس

الكاتب : mohamed hemdan

في مصر تتعدد أوجه السياحة الدينيه التي تشمل كل المواقع الأثرية ذات الطابع الديني ومن بين اشهر الاثار الدينيه التاريخيه التي يزورها الاخوة المسيحببن في مصر دير ( الأنبا انطونيوس ) الشهير الموجود في جبال البحر الاحمر ويرتبط هذا الدير تاريخيا بمحافظه السويس حيث وجد منذ عشرات السنين في سفح جبل ألجلاله علي شاطئ البحر الاحمر تحديدا منذ ان كانت مدن غارب والغردقه وسفاجا والقصير حتي جبال الحويطات القريبه من محافظه قنا تابعه لمحافظه السويس اداريا .
ويعتبر الأنبا انطونيوس هو أول رجل دين مسيحي ينشئ مثل هذا الدير في العالم حيث أعتبر أول راهب في العالم .
ويقع دير الأنبا أنطونيوس في صحراء مصر ويمكن الوصول إليه عن طريق العين السحنة الجنوبي الممتد حتي منطقه الزعفرانة بطول 48 كيلو متر ويوجد به ثلاثة أسوار تعود إلى أزمنه قديمة ويمكن الدخول اليه عن طريق ( مدق إسفلتي ) يمتد داخل الجبل بطول 17 كيلو متر .
ويوجد بالدير بئرا للمياه العذبه تنتج حوالى 100 متر مكعب من الماء الصافي النقي يوميا وبه ساقية خشبية اسطوانة كانت تثبت بحبل سميك يمر على بكرة يتدلى من طرفها الى خارج السور وكانت هذه الساقية تستعمل حتى وقت قريب فى رفع الزوار ممن يفيدون الى الدير وقد أنشئت تلك الساقية فى عصر البابا كيرلس عام 1859 وظلت تستخدم حتى منتصف القرن العشرين .
والدير متصل بنفق طبيعي طوله حوالي عشر أمتار وله عدد من القباب العالية بلغ عددها 75 قبة بعضها يرجع بنائه الي القرن الرابع وفي كتاب ( تاريخ الكنائس والأديرة ) ذكر المؤرخ المصري القبطي أبو المكارم سعد الله بن جرجس بن مسعود أن الدير كانت عبارة عن حصن دائري الشكل به عدة بساتين تعج بكل أنواع الفاكهة محاطه بالنخيل الكثيف ويوجد في الدير مكتبه ضخمه ضمت اكثر من 1438 مخطوطا اثريا يرجع تاريخ معظمها إلى القرن ال 13 الميلادي وقد عثر في أروقه الدير أيضا على أقدم نموذج من اللغة القبطية القديمة .
ولد الفتي انطونيوس عام 251 ميلاديا في بلدة ( قِمَن العروس ) احد مراكز مدينه الواسطى التابعة لمحافظة بني سويف من أبوين فاحشي الثراء مات والده فوقف أمام الجثمان يتأمل زوال هذا العالم فالتهب قلبه نحو الأبدية ومنذ تلك المرحلة الهامة في حيانه قرر الاختلاء بنفسه حيث قضي كل أوقاته في الصلوات فهاجمته ألأفكار واعياه الملل والضجر حتي أصبح متضرعا إلى الله ليلا ونهارا فظهر له ملاكا في لباس كنائسي على رأسه قلنسوة فصار هذا الزى من أشهر ملابس الرهبان وصار العمل اليدوي لهم من أساسيات الحياة الرهبانية حتى لا يسقط الراهب في الملل .
وفي عام 305 ميلاديا اضطر الأنبا انطونيوس الي كسر خلوته من اجل لقاء تلاميذه الباحثين عن العلم فكان ينزل إليهم ويعينهم ويرشدهم الي مفهوم الرهبنة الحقيقية الخاصة بنظام الوحدة ثم يعود الي خلوته مجددا مرة أخرى
والأنبا أنطونيوس هو مؤسس الحركة الرهبانية في العالم كله ولقبه باللغة القبطية ( بي نيشتي افا انطوني ) وترجمتها الي العربية ( الأب انطونيوس العظيم ) وأطلق عليه هذا اللقب نظرا لما قام به من تغيير في نفوس الآلاف من الناس علي مر العصور .
وفي عام 1838 اختير الشاب المؤتمن ( داود توماس بشوت ) صاحب إلــ 28 عاما مطرانا لدير الأنبا أنطونيوس وكان اول من يتولي هذا المنصب ثم جاء من بعدة كثيرون أبرزهم البطريرك ( كيرلس الرابع ) صاحب اول مدرسه بنات في مصر .
وفي عام 1897 أقام أقباط السويس القدامى اول كنيسة للمصريين في منطقه القناة أطلق عليها اسم ( كنيسة الأنبا انطونيوس ) وهي الكنيسة العريقة ألكائنه حاليا بجوار مسجد ( أبو العزايم ) والتي نجح في توسعتها الأنبا ( يوساب الثاني ) عام 1940.
ويوجد في السويس عدة كنائس من أشهرها كنيسة ( مارى جرجس ) في قرية جنيفه بقطاع الجناين وكنيسة ( العذراء مريم ) بوسط حي الأربعين و كنيسة ( مارى جرجس ) بالصباح في حي فيصل .

التعليقات