الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

نجم الفريق الميرى .. كابتن فؤاد شعبان

الكاتب : mohamed hemdan


عندما تذكر السويس علي صعيد كرة القدم فان أول ما يخطر علي البال فريق نادى اتحاد السويس الاسطورى الذى حقق مجدا كبيرا لكل المحافظه بانتصاراته القياسيه ونجومه القدامي المتميزين في الدورى الممتاز .
وفريق الكرة الاول بناد الاتحاد المشهور باسم ( الفريق الميرى ) هو صانع مجد كرة القدم في السويس ولم يكن يحقق ما حققه في مجال كرة القدم لولا نجومه الكبار امثال اللاعب الاسطورى الكبير الكابتن فؤاد شعبان .
وفؤاد شعبان لمن لا يعرف كان لاعبا متميزا في نادي اتحاد السويس واشهر ابناء السويس من جيل الخمسينات المتميزين فنيا .
كان رحمه الله عليه نجما متميزا من أساطير الكرة السوايسيه وابرز لاعبي مركز قلب الهجوم في تاريخ نادي اتحاد السويس ( الميرى ) اجتمعت فيه كل الصفات التى تجعل منه لاعبا كبيرا يحتذى بين ابناء جيله .
ولد الفتي فؤاد شعبان محمد الدياسطي في يوم 21 من شهر يناير عام 1937 بحي ( زرب ) احد ابرز احياء السويس الشهيرة نشأ وتربي في منزل عائلته رقم (11 ) شارع ( البرقي ) خلف قسم الاربعين القديم .
تلقي تعليمه الاول في مدارس السويس وقضي صباه في مدرسه النهضة الابتدائية ثم انتقل الي المدرسه الاميرى الاعداديه علي الكورنيش القديم وامضي سنتين في التعليم الثانوى ثم توقف حيث دفعته ظروف العيش الي السعي وراء الرزق وبدا بوظيفه في شركه الاسمدة الكيماويه بعتاقه
بدأ مشواره مع كرة القدم صغيرا ضمن ناشئى نادى اتحاد السويس عام 1953 بعد اكتشافه في أحد الدورات الشعبيه عن طريق اثنان من مدربي السويس القدامي في تلك الفترة وهما الراحل القدير الكابتن ( سمير عازر ) والنجم الكبير الكابتن محمود فريد .
لعب فؤاد شعبان طوال مشواره في نادى اتحاد السويس وحقق معه احلام الجماهير بالمشاركة في بطوله الدوري الممتاز موســــم 1953 - 1954 في الفترة التي كان الفريق الميرى خلالها في ارتفاع مستمر مع التالق .
زامل فؤاد شعبان في رحلته بنادى اتحاد السويس مجموعه كبيرة من اللاعبين المتميزين فنيا وبدنيا زامل إبراهيم عجوة الذى كان قد حل في حراسه المرمي بدلا من ( سيد خربيت ) ورافق سافا باسليدس ( اليوناني ) وأبو المجد علي قاسم ورمزي إبراهيم وصبحي قرني الذى كان قد أنتقل حديثا من فريق ترام الإسكندرية ولعب بجوار احمد شوشه وعلي محمود وعبد الله عوض و جلال مرسي و فراج إبراهيم و سعد فريد وحافظ عاطف واحمد إبراهيم وفتحي سباق و محسن كأمي وحسان إبراهيم ومحمد احمد سلطان وشارك مع أمين الاسناوى الذى كان قد انتقل من نادى بوليس السويس وتالق بجوار يوسف ابو العلا وعبد النبي بيومي وزكريا عبد الله المنتقلين من ( الترسانة ) وكان صديق درب محمد علي وعلي ابو غبان وعبده سليم الذى كان قد انتقل من المصري البورسعيدي ولم يلعب فؤاد شعبان في اى نادي غير نادى اتحاد السويس حتي اعتزاله وكان سنه وقت مشاركته ضمن تشكيله الفريق الاول سبعه عشر عاما حيث شارك وهو أصغر لاعب في تلك الفترة .
كان فؤاد شعبان مثالا للانتماء الشديد والوفاء لمدينته وناديه وبدأ تألقه اللافت مع اتحاد السويس ( فريقه ) منذ لقائه التاريخي الاول امام النادى الاهلي يومها استطاع ادراك هدف فوز السويس في الثواني الأخيرة من المباراة التي انتهت بهدفين مقابل هدف واحد في اليوم التالي 25 فبراير عام 1956 خرجت صحيفة الجمهوريه تزف خبر هزيمة الاهلي 2- 1 واحرزهما صبحي قرني وفؤاد شعبان وعلي ضوء تألقه في تلك المباراة توالت ابداعاته في الملاعب فصار افضل صانع العاب في السويس وهو ما اهله الانضمام لمنتخب القناة في عدد من المناسبات الدولية .
قبل عام واحد من حرب 1967 التي تسببت في تهجير اهل السويس اعتزل فؤاد شعبان كرة القدم حيث انتقل مع صديق عمره في ملاعب السويس الكابتن محمد علي الي القاهرة فترة التهجير حيث انتسب الي كليه الحقوق جامعه القاهرة التي حصل منها عام 1971 علي درجه اليسانس وخلال وجوده هناك حصل ايضا علي أول دورة تدريبيه تأهيلية في كرة القدم و دراسه قواعدها ومهاراتها الاساسية وتقسيماتها الخططية وهي الدورة التي كان الاتحاد المصرى لكرة القدم قد نظمها بالاشتراك مع الاتحاد الدولي لكرة القدم .
وفي عام 1972 اثناء رئاسة الفريق اول عبد المحسن مرتجي رئيس مجلس ادارة النادى الاهلي في تلك الفترة تم تعيين الكابتن قؤاد شعبان مساعدا لمستر هيديكوتى فى تدريب الفريق الاول ونجحا معا في صناعه فريق التلامذة فى السبعينيات ذلك الفريق الذى حقق الكثير من أمجاد وبطولات نجوم الاهلي في تلك الفترة امثال محمود الخطيب وعبد العزيز عبد الشافي (زيزو) وماهر همام وفتحي مبروك وربيع ياسين ومصطفى عبده ومختار مختار.. ولكبار المتبقين أحمد عبد الباقي وأنور سلامة، وطاهر الشيخ ومحسن صالح ومن المعروف ان هذا الفريق كان نواة جديدة حيث بدأت معالم النادى الاهلي تظهر بحصدة لقب الدورى الممتاز لثلاثه مواسم متتالية .
ومع استقرار اوضاع نادى منتخب السويس في القاهرة فترة رئاسة الاستاذ عبد الله المخزنجي طالب مجلس ادارة نادى السويس المعين في الهجرة من مسئولي الاهلي الاستغناء عن الكابتن فؤاد شعبان لمشاركه زميله الكابتن امين الاسناوى في تدريب نادي منتخب السويس وعلي الفور وافق ولم يتردد في الانتقال الي ناديه ومدينته ومعشوقه ( نادي منتخب السويس ) مضحيا بالمزايا المادية الكبيرة التي كان يحظى بها في اروقه النادى الاهلي مقارنة بنادى السويس في ذلك الوقت وبالفعل ساهم فؤاد شعبان مع امين الاسناوى في تكوين فريق قوى من النجوم المتميزين صعد بهم الي الدورى الممتاز وتحقيق حلم السوايسه
تولي المرحوم فؤاد شعبان تدريب فريق النادى الاهلي ومنتخب مصر وعدد من ألاندية المصريه والعربية حيث كان أخر مدرب وطني مصري يتولى تدريب النادى الأهلي حيث جاء بعدة عدد المدربين الاجانب مثل بوث وفريتز ويتكوش وجون ماكبرايد وبروشيتش و تاديتش كما عين مساعدا لمستر هيديكوتى فى السبعينيات وفى بداية عام 1983 تولى مع الكابتن محمد عبده صالح الوحش تدريب المنتخب الوطنى وقاده للتأهل لدورة لوس انجلوس عام 1984 بجدارة بعد اجتياز التصفيات التى بدأت باللعب امام السودان بالخرطوم فى 4 يونيو 1983 والتي انتهى اللقاء بالتعادل السلبى ثم بعد ذلك مساعدا لعبده صالح الوحش ايضا فى تدريب منتخب مصر فى بطوله البحر الابيض المتوسط وكذا الأمم الافريقيه التي انطلقت عام 1985
ومن بين الفرق المصريه التي قام الكابتن فؤاد شعبان بتدريبها فريق الكرة الاول بنادى الترسانة في الفترة من موسم 1994 – 1995 ولمدة موسمين وخلال 10 مباريات فقط درب فريق النادى المصري البورسعيدى موسم 1996 – 1997 ثم تولى منصب المدير الفنى لفريق نادى القناه وصعد به الى الدورى الممتاز موسم 1999 وظل معه فى الممتاز الى ان هبط موسم 2000 – 2001 ثم درب فريق نادى الألمنيوم لفترة قصيرة من الوقت كما عمل بالتدريب في عدد من الفرق العربية الشقيقة مثل ( القادسية الكويتي والشباب السعودي والوحدة الإماراتي )
ويعد الكابتن فؤاد شعبان اول مدرب عام في مصر يتم تعيينه في النادى الاهلي حيث عمل في عهد الفريق مرتجي مع مستر هيديكوتي المجري وظل مدربا عاما في النادي قرابة 6 سنوات متصلة وهو الذى لم يلعب اساسا في النادي الاهلي بل كان لاعبا في نادي اتحاد السويس .
رحل عن عالمنا الكابتن فؤاد شعبان محمد الدياسطي نجم نادى اتحاد السويس ألأسبق مساء يوم 10 من شهر فبراير عام 2000 .
رحل النجم الاسطورة الملقب بــ ( الجنتلمان ) عن عمر ناهز الـــ 73 عاما بعد ان تألق مدربا في الملاعب المصريه والعربية سنوات طوال .
رحل عن دنيانا اشهر من شغل مركز قلب الهجوم في انديه السويس وأبرز هدافي نادى الاتحاد التاريخيين بعد حفر اسمه في وجدان جمهور الكرة المصرية كأحد نجوم زمن كرة القدم الجميل .

التعليقات