الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

أضف إلى معلوماتك _ مجزرة آخرى

الكاتب : على عبد الحى

على عبد الحى

يكتب

حلق فوق رؤسنا سرب من طائرات العدو ، كدر صفو السماء ، وما مر وقت طويل حتي أضاء ظلام أيامنا الحالك وظلام قلوبنا وميض نيران لقذائف وصواريخ حصدت معها ارواحاً طاهره ، ولأن سرعة الضوء سبقت سرعة الصوت.. عميت أبصارنا وبصائرنا من هول ما رأينا. أو قل مالم نره ، وصمت آذاننا وارتعدت فرائسنا واهتزت أركان قلوبنا من وقع قذائفهم المجاورة لنا ، والتي وإن لم تصبنا مباشرة ، لم نسلم من شررها مع الإلتزام بجهل مايدور حولنا.. وإلا أصبحنا خونه فى أعين قادتنا ، هذا ما اقترفه العدو الصهيونى الغاشم بحق الشعب الفلسطينى فى " غزة " رمضان الماضى ، وهذا ما عشناه اثناء تأديتى الخدمة العسكرية بالجوار ، كُنت شاهداً على العصر ، والقتل ، والبطولة ، و التخاذل من قبلنا .


اليوم ذكرى مذبحة جديدة تضاف إلى سجل المذابح التى ارتكبت بحق المسلمين ، وتبين مدى تخاذلهم تجاه إخوانهم فى البوسنة .
مجزرة الـ 11 من يوليو 1995 - سربرينيتشا- إقليم البوسنة والهرسك
تصنف كأسوأ مجزرة شهدتها اوربا بعد الحرب العالمية الثانية / ارتكبتها ميليشيات الأرثوذكس بحق 8000 مسلم امام اعين الأمم المتحدة والعالم ، ونزح عشرات الآلاف من المدنيين المسلمين من المنطقة.

حيث قامت القوات الصربية وباوامر مباشرة من أعضاء هيئة الأركان الرئيسية لجيش جمهورية صربياالقادة-العسكريين والسياسيين- ومباركة الكنيسة الأرثوذكسية ، بالقيام بعمليات تطهير عرقي ممنهجة ضد المسلمين البوسنيين والمعروفين باسم "البوشنياق" ،وقد حدثت على مرأى من الفرقة الهولندية التابعة لقوات حفظ السلام الاممية دون أن تقوم بأي شيء لإنقاذ المدنيين ، علما أنها كانت قد طلبت من المسلمين البوسنيين تسليم أسلحتهم مقابل ضمان أمن البلدة ، الأمر الذي لم يحصل بتاتاً. فبعد دخول القوات الصربية البلدة ذات الاغلبية المسلمة ، قامت بعزل الذكور بين 14 و 50 عاماً عن النساء والشيوخ والأطفال ، ثم تمت تصفية كل الذكور بين 14 و 50 عام ودفنهم في مقابر جماعية ، كما تمت عمليات اغتصاب ممنهجة ضد النساء المسلمات .

في اجتماع مغلق لمجلس الامن 10 ابريل 1995 أي بعد شهر من سقوط البلدة بأيدي القوات الصربية ،عرضت مادلين أولبريت وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك صور ملتقطة بواسطة اقمار صناعية ، تظهر فيه مكان دفن ألاف المسلمين البوسنيين من المدنيين ولا سيما الذكور ، الذين تم قتلهم من قبل الجيش الصربي ودفنهم في حقل زراعي على بعد 19 كم من سربرينيتشا، في الحقيقة تم العثور على 33 جثة فقط في المكان المذكور ، بينما تمت العثور على أكثر من 400 جثة في 20 موقع على أطراف بلدة سربرنتسا ، مما يبعث الكثير من التساؤلات عن الدور الأمريكي في صرف الانتباه عن المكان الحقيقي للمجزرة .
يعتقد بعد المحللين ان الحكومة الأمريكية ممثلة بوزيرة خارجيتها آن ذاك حاولت صرف انتباه المجتمع الدولي عن مكان وقوع المجزرة .
فى فبراير 2007، أكدت محكمة العدل الدولية ما أصدرته محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة بأن ماجرى في سربرينيتشا كان إبادة جماعية.

المتابع لحركة التاريخ الاسلامى الحديث سيدرك للوهلة الاولى ان مجازرنا لا تنتهى ، فما اشبه الليلة بالبارحة ، ومازال تاريخ المسلمين الحديث يسجل المجازر تباعاً ، فلا يفصل عن المجرزة إلا مجرزة آخرى بسبب تخاذلنا وضعف نشاطنا ، وقلة حيلتنا .
يقول "على عزت بيجوفيتش " اول رئيس للبوسنة والمفكر الإسلامى والمناضل السياسى فى كتابة (الإسلام بين الشرق والغرب)
"لقد انشطرت وحدة الإسلام على يد أناس قصروا الإسلام على جانبه الديني المجرد , لقد أختزلوا الدين إلى دين مجرد أو إلى صوفية فتدهورت أحوال المسلمين . ذلك أن المسلمين عندما يضعف نشاطهم وعندما يهملون دورهم في هذا العالم ويتوقفون عن التفاعل معه تصبح الدولة الإسلامية كأي دولة أخرى, وتصبح الدولة قوة عريانة لا تخدم إلا نفسها ."

للتواصل مع الكاتب
https://www.facebook.com/aly.abdelhay

التعليقات