الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

عاطف سالم ... الفنان العاشق للسويس ..

الكاتب : mohamed hemdan


يعد فن الكاريكاتير وأحد من اشهر الفنون الجميله الهامة والأكثر ثباتا في مواجهة مقصات الرقابة والقيود المفروضة على الفنانين والمبدعين .
قدم فن الكاريكاتير في السويس عبر ألأجيال المتعاقبة جمله من الموهوبين والمبدعين الذين اثروا الساحة الصحفية في المحافظه منذ منتصف القرن العشرين المنقضي .
وتمتلئ مدينتنا السويس الغالية بالعديد من رسامي الكاريكاتير الموهوبين البارعين المخضرمين الكبار ممن ابدعوا ونقلوا قضايانا وما يستجد فيها من مشاكل اجتماعية و سياسية وثقافية بطريقة ساخرة رمزية اتسمت في احيان كثيرة بالذكاء حيث لم تحيد يوما عن روح الدعابة التي يتسم بها كل المصريين .. من بين هؤلاء المبدعين الكبار الفنان المتميز صديقي محمد عاطف محمد علي سالم الملقب بــــ ( عاطف سالم ) .
ولد عاطف سالم شفاه الله وعافاه بمدينة الاسماعيلية الشقيقه الصغرى في الاول من شهر يناير تحديدا عام 1953 .. نشا وترعرع في بيت جدة الشيخ ( سالم ) عمده قريه نفشيه احد اعيان محافظه الاسماعيليه في تلك الفترة وكان ابوة محمد علي سالم رجلا مثقفا مولعا باقتناء الكتب القديمه ومطالعاتها وعشق الرسم .
ورث الفتي ( محمد عاطف) عن ابيه اشياء كثيرة جميله من بينها المطالعه وهواية الرسم بالقلم الرصاص وانكب يقرا ويرسم كل ما يروق له في حواشي الكتب حتي
التحق بمدراس محافظته ( الاسماعيليه ) وتلقي فيها تعليمه الابتدائي ثم الاعدادى والثانوى الي ان استطاع وهو في الرابعة عشرة من عمرة أن يرسم الاشياء والشخوص وكان شديد العناية بدقه التفاصيل .. ورويدا رويدا تحرر من التقليد والنقل من علي صفحات الكتب حتي تمكن من ادواته وأصبح فنانا كبيرا صاحب اسلوب خاص به في فن الكاريكاتير .
ناس كثر يرفعون الراية البيضاء عند أول محطة في حياتهم بحثا عن طريق جديد لمستقبلهم حتى لو كان بعيدا عن طموحاتهم إلا ان صديقي عاطف سالم الفنان لم يستكين للواقع بل انطلق نحو هدفه بكل قوة وباقصي سرعة حيث لم يستسلم وأصر على مواصلة دراسته الجامعيه مهتديا بعقيدته الراسخة أن الطريق الى التميز والنجاح ليس معبدا بالورود كما يعتقد البعض لم يكتفي بحصوله علي الثانوية العامه والتحاقه بشركة الغازات البترولية في السويس ( بترو جاس ) عام 1975 ولم يركن الي ما حصل عليه من علم فقرر مواصله دراسته الجامعيه وكانت محطته في كليه الاعلام حيث حصل منها على بكالوريوس الاعلام قسم صحافة تخصص ( اذاعة و تليفزيون )
في السويس استلهم الفنان عاطف سالم كل ما حوله من طبيعة ساحليه خلابه ليصور من خلالها جموع الصيادين والعمال والفلاحين في السويس رسم بريشته وقلمه الرصاص المصانع والمزارع والمراكب الشراعيه والسفن العملاقه التي تعبر قناة السويس واحتفي بضيوف الرحمن وحجاج بيت الله الحرام كل عابرى السبيل من زوار المدينه .. في المقاهي والمنتديات والانديه اعتاد التواجد بين مثقفي المدينه والجلوس بينهم نادم الشعراء والكتاب والصحفيين والأدباء وجالسهم وكان ايرز من في منتدياتهم اليوميه ويمكن الاطلاع علي بعض المطبوعات التي طبعها العبد الفقير الي الله كاتب السطور منذ عام 1995 وكلها بدعم منه ( شفاه الله ) كما يمكن العصور علي اثار اعماله الخالدة في كل الصحف والمجلات التي كانت تصدر في السويس وعلي اغلفه كل الدواوين الشعرية والمجموعات القصصيه الراقيه لكافه شعراء وكتاب وأدباء السويس حتي اليوم .
لم يبرح عاطف سالم السويس إلا نادرا وظل اطال الله في عمرة متشبثا بها عاشقا لها لا يجد غضاضة ولا عناء في تقديم مئات اللوحات الفنيه الخالدة في مختلف مجالات الحسن والإبداع كلما توفر لديه الفراغ او حلت علي السويس المناسبات وكانت اخر آخر وقفاته الفنيه علي منابر الابداع قبيل مرضه بسنوات قليله عندما شارك في احياء فعاليات الدورة الأولى لمهرجان فنون دول البحر الأحمر بمشاركة اليمن ومصر وفلسطين والسودان الذى اقيم بالسويس اواخر اكتوبر عام 2010 يوم ان قدم من ابدعاته العديد من اللوحات البديعة التي تزينت بها ميادين وشوارع المحافظه طوال فترة المهرجان .
يعد الفنان عاطف سالم ( شفاه الله وعافاه ) واحد من اشهر رواد الحركة الفنيه في السويس ممن ابدعوا في مجال ( الرسم ) ولم يسبقه في هذا المجال الا عدد قليل من اصحاب الفنون التشكيليه من ابناء السويس امثال الفنان بكر حماد والفنان شوقي منصور والفنان محمد عبد المنعم والفنان عادل بسيوني والفنان محمد ابوزيد والفنان مدحت رشوان والفنان يوسف الشريعي والفنان عبد العزيز الصوابي والفنان عبد الباقي عامر والفنان اسماعيل ابراهيم والفنان السيد حرفوش والفنان مسعد القفاص .. إلا انه تخصص وتفوق في مجال الكاريكاتير حيث كرس حياته كلها لخدمه هذا الفن الراقي فأقام بجهوده الذاتيه ومعاونه صادقه من وزارة الثقافة في اقامه مئات المعارض الفنيه متنقلا بين كبرى المحافظات المصريه في القاهرة والاسكندريه والدقهلية وطنطا والاسماعيليه وبورسعيد وسيناء وأسيوط وأسوان حيث قدم عشرات الاعمال الفنيه المستوحاة من البيئة السويسية التي راح يجسدها في مئات اللوحات الخلابة الخالدة الي مازالت الي اليوم علامات فخر واعتزاز .
وشهرة عاطف سالم فى مجال الكاريكاتير تعدت حدود الوطن الغالي ( مصر ) حيث شارك بإعماله في العديد من معارض فن الكاريكاتير الشهيرة في العالم مثل معرض ( الآثار المصريه الفرعونية القديمه ) الذى اقيمت دوراته فى اليابان والبرتغال واسبانيا وفي اليابان علي سبيل المثال خصصت صحيفة ( يومو يوهو) اليابانيه واسعة الانتشار هناك في احد اعدادها اليوميه صفحه كاملة عن إعماله .
استخدم الفنان عاطف سالم امكاناته الفنيه العالية في التعبير عن معاناة المواطن الكادح وسخر بتعليقاته وبريشته المتميزة الطريفة من كل اوجه الواقع الاقتصادى والاجتماعي والسياسي في السويس فكان الفنان القادر علي نقل انفعالاته الفنيه بكل امانه حيث استحوذت السويس علي انطباعاته في كل ما قدمه من لوحات ورسومات فنيه بديعة فصور الكثير من المناظر الخلابة في المدينه كمواكب عمال المصانع وهم يرتدون العفريته الزرقاء ورحله صيادي السمك في خليج السويس وهم فوق مراكبهم الشراعيه كما صور ايضا سفن البترول والبضائع العملاقه الراسية في الموانئ والتي يكتظ بها رصيف ميناء الزيتية وميناء بورتوفيق وميناء الادبيه وميناء السخنه ومن بين اشهر ما صورة عاطف سالم في لوحاته ملامح القدامى من الشخصيات السويسية الشهيرة كالفنانين والأدباء.
عشق عاطف سالم فن الكاريكاتير وكان نجم السويس الاول في هذا المجال لمدة تجاوزت الثلاثين عاما كان خلالها فنانا هاويا عاشقا للسويس وللفن الشعبي السويسي الممتد في اعماق التاريخ فكان اطال الله في عمرة وشفاه وعافاه فنانا قديرا متميزا حمل بين احشائه قلبا طيبا مملوءا بالحب والخير لكل الناس حيث قضي السنوات الطوال يقدم الابداع الفني لكل اصدقائه بلا مقابل كما استطاع أن يفتتح مدرستا لتعليم شباب الفنانين حتي ينقلوا خبرته الواسعة وان يسبحوا معه وبريشته الرقيقه في بحور الادب والتراث السويسي الاصيل .
صديقي الفنان الكبير عاطف سالم .. ايها المبدع السويسي الرائع شفاك الله وعافاك من كل سوء يا انبل اخ لم تلده امي

التعليقات