الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

مصطفي ابو هاشم .. رمز ملحمه السويس

الكاتب : mohamed hemdan

مصطفي ابو هاشم واحد من شباب السويس الذين سطروا ملحمتها التاريخيه دفاعا عن مصريه المدينه وشموخها
كان رحمه الله عليه قائدا لمجموعه الفدائيين التي انضمت الي منظمه سيناء العربيه وكان قائدها التاريخي منذ تكوينها وحتي استشهادة علي ايد الصهاينه الغادرين عام 1970 .
اتسمت اخلاقه دائما بالانسانيه وكان رحمه الله عليه صاحب خلق عظيم ما جعل كل زملائه السوايسه واصدقائه من باقي المحافظات يعشقونه ويحترمونه .
بدا الشهيد مصطفي ابو هاشم مسيرته النضاليه منذ ان كان صبيا حيث شارك ضد القوات البريطانيه ضمن كتائب المقاومه الشعبيه التي تشكلت في الخمسينات وقد عرف عنه الشجاعه والاقدام وقوة العزيمه .
كان رحمه الله عليه شابا رياضيا من الدرجه الاولي مارس رياضه كمال الاجسام وكان من ابطالها كما كان صديقا شخصيا للبطل العالمي في تلك الرياضه عبد الحميد الجندى .
بدا العمل الفدائي عقب نكسه يونيه 1967 وكان عمرة في تلك الفترة سبعه وثلاثين عاما حيث قام مع زملائه السوايسه بالمشاركه في اول عمليه فدائيه ضد القوات الاسرائيليه يوم 14 يوليو 1967 عندما اراد العدو الاسرائيلي رفع علمه علي نصف القناة يومها تمكن مع زملائه عريب محمد غريب وعبدربه محمد عبدربه الحصول علي اول اسير اسرائيلي كان ( ضابط في الاستخبارات)
واصل مصطفي ابو هاشم عملياته الفدائيه الي ان تم تكوين منظمه سيناء العربيه فكان اول المنضمين اليها واحد قادتها المخضرمين واصبح تحت قيادته مجموعه قامت بتنفيذ العديد من العمليات الفدائيه التي صارت نماذج للقوات الخاصه فيما بعد .
شارك الشهيد مصطفي ابو هاشم في كل العمليات الفدائيه التي كسرت انف اسرائيل بدايه من زرع الالغام في الطرق ( المدقات ) التي يستخدمها العدو من جنوب البحيرات المرة حتي شرم الشيخ الي عبور القناة في وضح النهار مرورا باسر الجنود واعطاب المعدات كان رحمه الله عليه رمزا وقدوه لكل زملائه حيث استطاع باستشهادة ان يفتدىهم بعد ان اصر يوم 8 فبراير عام 1970 علي انصرافهم الي الغذاء اليومي عقب التدريب في ملعب السويس الرياضي وانقذهم من الهجوم الدامي الذى وقع في ذلك اليوم التاريخي عندما رصد العدو الاسرائيلي تحركاته شخصيا وقبل انصرافه اليومي المعتاد جاءت الطائرات الفانتوم ودكت ارجاء الاستاد الرياضي بقنابل النابلم ليسقط الفدائي البطل مصطفي ابو هاشم ( قائد مجموعه الفدائيين بمنظمه سيناء العربيه ) شهيدا لتودع السويس ابنا من اشجع ابنائها .. لصبح اسمه رمزا نبيلا وقدوه لزملائه الذين جعلوا من السويس مقبرة لليهود في 24 اكتوبر عام 1973

التعليقات