الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

محمود عواد اول من رفع العلم المصرى -------

الكاتب : mohamed hemdan


بعد عدة اسابيع من نكسه يونيه 1967 علم الشاب البطل الفدائي محمود عواد من اصدقائه الابطال عبد المنعم خالد و غريب محمد غريب ان المخابرات الحربيه المصريه قد اعدت العده لتكوين مجموعه من الفدائيين من ابناء السويس ( قوات خاصة ) وعلي الفور كان ( محمود ) ثالث اسماء المنضمين لمنظمه سيناء العربية وكان قد سبق له ان التحق من قبل في صفوف المقاومه الشعبيه التي تكونت عام 1956 وكان عمرة وقتها 16 سنه .
كرة محمود عواد حماد ابن حي ( زرب ) الصهاينة الاسرائيليين منذ صباه وزاد كرة لهم بعد قتلهم شقيقيه الاكبر ( حسن ) في حرب يونيه 1967 بدفنه في رمال سيناء بعد دهسه بالدبابات بما يتنافى مع كل الشرائع والأديان .
انضم محمود عواد الي منظمة سيناء العربية ودرس فيها كيفية قتال العدو وتعلم علي يد قادتها طرق اقتحام المواقع الحصينة بكل جسارة وثبات .. بعد التدريبات الكثيفة وعمليات الاستطلاع وكيفه القتص والاشتباك بالسلاح الابيض وزرع الالغام في المدقات شارك في اول عمليه فدائيه جريئة خلف خطوط العدو كانت لتلك العمليه اهداف سياسيه وعسكريه كبيرة حيث تم خلالها زرع العلم المصرى لأول مرة علي ارض سيناء وقد استغرقت هذه العمليه التي اطلق عليها اسم ( وضح النهار ) حوالي 36 ساعة وقد حققت العمليه نجاحات كثيرة اشاد بها شخصيا الرئيس جمال عبد الناصر .
وكانت عمليه ( وضح النهار ) التي شارك فيها 12 فدائي من ابناء السويس قد انطلقت من البر الغربي الي ناحية البر الشرقي للقناة بالعبور سباحه بالمايوهات في ليله 4 نوفمبر عام 1969 ثم بدأت القوة المهاجمه بزرع الالغام والمتفجرات علي طريق المركبات الاسرائيليه بعد قص الاسلاك الشائكة وكان دور الفدائي محمود عواد اسر احد الجنود الصهاينة ورفع العلم المصرى العزيز علي ارض سيناء الغالية .
وعندما جاءت القوة الاسرائيليه التي ينتظرها الرجال وكانت عبارة عن سيارتين ودبابة بدا محمود عواد وزملائه البواسل قتال كل من في السيارتين من الاسرائيليين وجها لوجه فإذا بمن في السيارتين والدبابة من جنود صهاينة ( جبــــــــــــــــــــــــناء ) يجرون نحو مواضع الالغام وهم في هلع و ذعر يصرخون كالنساء ... وقبل انتهاء العمليه كان محمود عواد قد عثر علي ضالته بأسر احد الاسرائيليين وكان عملاقا من رجال المظلات فأخذة وسلمه بدورة الي زميله الفدائي ( محمود طه ) ثم جرى بعدها الي تبه مرتفعه وزرع عليها العلم المصرى الحبيب وكانت المرة الاولي بعد احتلال سيناء وثبته جيدا حيث احاطه بدائرة من الالغام وقد استمر ذلك العلم مرفوعا يرفرف علي الضفة الشرقيه للقناة لمدة عامين كاملين .
اى بطوله هذه و اى شـــــــــــــــــــــــــــــجاعة تلك التي كان شــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــباب الســـــــــــــويس يمتلكها

التعليقات