الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

أرجل الدجاج

الكاتب : محمود حمدون

" أرجل الدجاج "

حتى سنوات قليلة مضت , كان المصريون , عندما يشترون الدجاج , يتخلصون عند ذبحه وتنظيفه من أجزاء يرونها غير ذات قيمة غذائية وربما ضارة بالصحة منها أرجل الدجاج , والرأس , ثم ملحقات الجهاز الهضمي للدجاجة باستثناء الكبد وما يُطلق عليه القونصة ..

على أن تلك الحقبة وذلك العهد قد ذهب لغير رجعة , اليوم , تُباع الدجاجة بعد ذبحها , وكل جزء له مشتري خاص به حسب قدرته المالية , وحيث أصبح لأرجل الدجاج والمصارين وغيرها كانت في الماضي تُلقى للقطط والكلاب , فتأنف القطط الإقتراب منها وتعزف عن تناولها أحيانا, واليوم يقبل عليها فقراء المصريين , أصبحت المصدر الوحيد للبروتين الحيواني لكثير من الأسر المصرية وهم في تزايد مستمر ,

فتدني الدخول وثباتها وإرتفاع الأسعار .. يدفعان المرء وأسرته لتقبل ما لا يعقل من طعام أو شراب . حيث اكد الجهاز المركزي للتعبئة العام والإحصاء ,أن نسبة الفقر في مصر تجاوزت 26.3% وتصل هذه النسبة لقرابة 40% من إجمالي السكان يعجزون عن تدبير احتياجاتهم الأساسية ,

وأن قرابة 4.4% من جملة السكان في هذا التاريخ يحيون في فقر مدقع ( مع التحفظ على الأرقام الرسمية لأنها غالبا تخضع لاعتبارات سياسية لا تعكس واقع أحوال الفقراء في مصر )

لكن المؤكد أن " أرجل ومصارين الدجاج " مؤشر حقيقي لمستوى الفقر بين المصريين , وربما يأتي يوم بصبح خط الفقر في مصر بحسب قدرة الفرد على شراء " أرجل ومصارين الدجاج "

التعليقات