الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الإستهلاك السفهي

الكاتب : محمود حمدون

" مصر تحولت لمكتب إستيراد كبير " هشام رامز ... محافظ البنك المركزي المصري ..
---------
هذه العبارة وعلى لسان المسئول الأول عن حركة النقد والفائدة , وأسعار العملات بمصر .. مؤشر لكم الإستيراد العشوائي الاستهلاكي الذي يغلب عليه طابع السفه .

بلد تعاني من وطأة مشكلات اقتصادية كبيرة تكام تعصف باستقرارها , وتموّل عجز موازنتها السنوية بالقروض والمنح والهبات ..ومع هذا تفتح أبواب الإستيراد على مصراعيها لشراء سلع لا تمثل أهمية للناس وتستنزف طاقتها من العملات الصعبة على ندرتها .

لذا لا غرابة أن تهوي العملة المصرية لأسفل سافلين , ولا عجب أن يُهرع المسئولون كل فترة لتصويب سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية فيما يُطلق عليه " التعويم " فهو ليس تعويما بقدر إغراق متعمد من الدولة التي تعجز حتى اللحظة عن السيطرة على سوق الإستيراد السفهي .
والفاتورة يدفعها الفقراء , الفئات المهمّشة , وحواشي الطبقة الوسطى , ممن يأملون في الفرار من الفقر ..

ألم يكن من الأجدر والأصوب والدولة تجأر كل ثانية بضرورة التقشف والإصلاح الإداري وغيره مما تتشدق به ليل نهار , أن تبدأ بغلق الأبواب الخلفية لتسريب واستنزاف العملة الأجنبية فيما لا طائل من وراءه؟

هل رجال الأعمال وكبار المستوردين من القوة والنفوذ , بحيث تغلغلوا في مرافق ومفاصل الدولة وأصبحت لهم اليد العليا , ولهم الكلمة في القرارات والسياسات الاقتصادية ؟
حقيقة ... مصر دولة فاشلة إداريا ..

التعليقات