أخر المقالات

قصه قصيرة مكررة

الكاتب : اسراء ابوزيد

المشهد الاول


يوم 20/8/2015 عرفت بالصدفه البحته انه مطلوب سكرتيرة بمعهد الاورام بالمستشفي العسكرى فرحت قدمت ..


المشهد الثانى


بعد الظهر في المستشفي العسكري بصاله الانتظار المكان مكيف و العاملين هناك يبدوا عليهم انهم من عجينة تانيه غير عجينى البنى ادميين جلست اشاهد التلفاز ال 45 بوصه التوشيبا كان شغال مسلسل صعيدى به مشاهد خارجه ولكن الجميع مستمتع خرجت استنشق الهواء لحد ما دورى يجى وادخل اقابل المدير


المشهد الثالث


بمكتب المدير


مساء الخير مساء

النور كنت جايه اقدم لوظيفه السكرتيرة

معاكى الس في

اه اتفضل

بعد ما شافه : ايه كل دا انتى فاضيه ولا ايه كل دى سي في

ابتسم ولا اعلق

المدير : طريقه كتابه السي في غريبه بس هعديها

انا : متشرفتش بحضرتك انا العميد طيار الفلانى مدير المعهد ... هنبعتلك اتفضلى انتى دلوقتى .


المشهد الرابع


بعد ساعه في نفس اليوم اتصال من المستشفي العسكرى سياده العميد الطيار رشحك للانترفيو بالقاهرة الخميس الجاى بالتوفيق .


المشهد الخامس


يوم الخميس 27/8/2015


كنت بالقاهرة لعمل واضطريت استاذن للانترفيو المكان كان بمصر الجديده صعب الوصول وتهت وصرفت كتير فلوس لحد ما عرفت اوصل



المشهد السادس بالشركه مقر الانترفيو


مساء الخير جايه من كفر الشيخ عندى انترفيو سكرتيرة بمعهد ارورام بكفر الشيخ


السكرتيرة تقطب جبيننها معندناش علم ان حد جاى من كفرا لشيخ ثوانى دخلت للمدير اكتر من مرة . و المدير عمل كذا اتصال وبعد نصن ساعه من ناس دخلت للمدير .


المشهد السابع


المدير : حضرتك العميد ايهاب مبلغنيش انه هيبعت حد ولا بعت اوراق , معاكى سي في شهادتك وكنا اخترنا خلاص .


انا : اه معايا افضل , ( العميد الطيار الي من عائله مشهورة وذات نفوس يا تري ليه عمل كده )


المدير بعد ما بص في اوراقى سي في هايل اعتقد انك تقدرى تدى افضل في مكان تانى سي في اعلى من الوظيفه .


انا : نعم !!!!


المدير : طب خلينى اناقش الموضوع مع العميد ايهاب لاننا اختارنا خلاص ومعنديش فكرة بعتوكى ليه .


المشهد الثامن

رجعت الي البيت محبطه وموش فاهمه ايه الي حصل بعد برضه ماتهت وصرفت فلوس


المشهد التاسع


اتصلت بالشركه بالقاهرة بعد كام يوم حابه اعرف نتيجه الانترفيو ,,, بلغتنى السكرتيرة انه اختارو خلاص سكرتيرة .


المشهد العاشر


24/9/2015
عرفت بالصدفه بالحته ان السكرتيرة الي تم اختيارها بنت لواء طيار , وكانت مختارة اصلا من قبل العميد الطيار وبعت ورقها ومبعتش ورقى , لكنى موش فاهمه ليه كلمونى وبعتوونى القاهرة مشوار تعبت فيه وصرفت فيه اد كده العميد طيار قاعد على مكتبه في التكييف يجامل حبابيه , عائلات بتجامل بعضها ويمرمطوا بنات الناس ...... صعبت عليا نفسي .


انتهت القصه

التعليقات