الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

صناعة الفقر

الكاتب : محمود حمدون

" صناعة الفقر "
محمود حمدون
=====
الفقير .. فقير , لأنه فقير " هكذا ..عبارة قالها أستاذ الأقتصاد , مستهلا بداية المحاضرة , غامضة في مضمونها ,حيّرتنا كثيرا وإنشغلنا دقائق في فك رموزها حتى صاح من بيننا من قال بصوت عال " مش فاهم "

وكأنه كان ينتظر سؤالا كهذا , فارتسمت على وجهه ابتسامة حنونة ,وإشرأبت الأعناق وشرع يفسر ما غمُض علينا ..

لا تزال قضية الفقر , هي الشغل الشاغل للبشر .
الفقر صناعة بشرية بحتة , لذا ليس من المستغرب أن نعرّف الإنسان بأنه المخلوق الوحيد الذي يفرض على بني جنسه الفقر , أو هو الكائن الحي الوحيد الذي يصيبه الفقر بتصرفه .

المحاضرة عن " الحاجة " وهي شعور بالنقص أو الحرمان , وحينما يفقد المرء قدرته على إشباع حاجته ,تبدأ حياته مع الفقر .
فالفقر يا أبنائي " الحديث للأستاذ " كما بيت العنكبوت ينسج خيوطه بهدوء حول ضحيته ولا يترك له من حركة إلاّ ما تزيد من شقاءه وتعجّل بنهايته .

" الفقير ,فقير لأنه فعلا فقير !!"

ذلك أنه بفقره الأزلي الذي نشأ فيه وترعرع , عاش دون حد الكفاف , فلم يغنيه طعامه أن يكون صحيح الجسد والعقل , فالفقر هنا يصيبه في طعامه ثم صحته ثم قدرته على التحصيل العلمي والمهاري , فيُضطر للعمل بأجر متدني إن وجده ,ليصبح في النهاية إنسان فقير في كل شيئ , ويتوحد مع فقره في متلازمة من الشقاء .. ليصبح الفقر دافعا للفقر ..

التعليقات