الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

كلام فارغ

الكاتب : محمود حمدون

" كلام فارغ "
محمود حمدون
====
تُرى ما سبب الإرتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار مقابل الجنيه مؤخرا؟
=====
بعيدا عن مشكلة نقص الإنتاج , فتح باب الاستيراد على مصراعيه وما إلى ذلك من أسباب .. هي منطقية وحقيقية .. لكنها ليست جديدة , و يبقى أن نطرح سؤال وحيد , يوضّح سبب ارتفاع الدولار مقابل الجنيه , إرتفاعا مستمرا ولا تبدوفي الأفق بودار هبوط , بينما في بلدان العالم جميعها , الدولار الأمريكي يتأرجه صعودا وهبوطا أمام عملاتها الوطنية بغض النظر عن وضعية اقتصاداتها..

السؤال ..ويخضع لفقه " المسكوت عنه " فالكل يعرفه والكل يتجاهله ..
هل ثروات ومدخرات المسئولين وكبار القوم من رجالات حكم وسياسة ورجال أعمال و فنانين وغيرهم .. موجودة بالبنوك بالداخل بالجنيه المصري ؟ أم محوّلة للخارج في صورة ودائع دولارية ؟
الاجابة على السؤال منطقية ومعروفة ,, يبقى القول أن هؤلاء وغيرهم من مسئولي الدولة أكثر حرصا من بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي نفسه على بقاء سعر الدولار مرتفعا مقابل الجنيه المصري .. فأي انخفاض في سعر الدولار يعني انخفاض مماثل لثرواتهم ومدخراتهم .. وهذا ما لا يقبله عقل ولا يتقبلوه هم أنفسهم ..

الخلاصة , الشعب المصري نفسه ( إلاّ من رحم ربي ) يُضارب على العملة الوطنية لصالح الدولار الأمريكي , ولو وجد أي مواطن الفرصة والمال الكافيين لإشترى الدولار الأمريكي وبأي سعر اعتقادا منه ,أنه أصبح مخزن للقيمة بديلا عن الجنيه , ولاستقرارها كعملة احتياط. وإقتناعا بدونية عملته الوطنية .
نحن نخلق الأزمة ثم نستثمرها فيما بعد ..

التعليقات