الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

هو

الكاتب : ليلى راشد

هو بلا شك
فى جلسة من جلسات اﻷصدقاء إلتقت به حين نظر إليها بجرأة شديدة ومقتربا ليصافحها مقدما نفسه ..وجلس بجوارها دون إستئذان وأخذ فى الحديث كمن يعرفها طوال حياتها..ودون مقدمات طلب منها أن تغادر فى صحبته ليوصلها إلى منزلها وقد تأخر الوقت ....
خرجت معه دون تفكير وفى الهواء تذكرت إنها ﻻتعرفه فأمسك يدها لتدب الحياة فى قلبها فجأة وهنا فقط نظرت إليه لتتأكد إنه من إنتظرته زمنا ليمﻷ القلب ويدفئ المشاعر

التعليقات