أخر المقالات

قصص قصيرة جدا 4

الكاتب : بدر غياتي

#‏البومة_الهرمة_والقمر‬

عاصبة البطن مرملة في صحراء ليل بهيم مدلهم دامس ...
استفاقت في ليلة ليلاء تهيل غصن شجرة الطلح اليابس في جوف الليل ..
تتصيد الجرذان بعنقها الدائر كبرج مراقبة أو فنار ...
لم تجد في دجى الليل غير القمر .. فأشارت إليه فدنا فتدلى ...
وصار قاب قوسين منها أو أدنى ... غفيا بعد أن غنى لها وغمرها بضياءه ..
فنسيت أمر الجرذان .. !

‫#‏الشعب_والحاكم‬
خطب فيهم أول خطبة مطولة ... رجع إلى قصره فأعاد مشاهدتها عشر مرات قبل منامه فراقته أكثر. أصدر أوامره كي يشاهد الشعب خطبه 10 مرات قبل النوم في كل مرة يخطب فيهم !

‫#‏الصياد_والغزالة‬
تصيد الغزالة الجريحة التي أصاب ببندقيته، تبعها بين الأحراش ووسط غابة كثيفة لا نهاية لشجرها ... وجدها قد أعياها النزف .. فركنت جسدها المدمى قرب جدول ماء ! شربت شربة أولى وثانية ... جلس بقربها وشرب من نفس موضع شربها ! حملها معه وداوا جراحها البليغة ... وأعادها ثانية للغاب.

‫#‏ضيافة‬
وجده خائر القوى بعد ان تعقبه بعض الصيادين بغاية قتله. حماه الاعرابي وهو على حافة الموت، فمنعهم عنه ومضوا ! حينها فتح له باب خيمته وأطعمه وسقاه وداوا جراحه وظل على تلكم الحال في عنايته إلى ان عاد سيرته الأولى ! استيقظ الأعرابي باكرا في اليوم الموالي فوجده ينهش أحشاءه.

‫#‏الجزيرة_المنحوسة‬
كانوا يرسلون إليها المعارضين والخارجين على القانون، وكان بها سجن كبير سيء السمعة، ومن يعود من هناك إلى بلده، يرجع بنصف عقل، او ينتحر من كوابيسه التي لا تفارقه بعد ان يخرج ! في يوم من الأيام، تمرد المساجين واحرق السجن والجزيرة ومات خلق كثير، ولم يسمع عنها خبر بعد ذلك ... وقيل قضى عليهم الطاعون !

‫#‏حب_سابق‬
أحبها، أحبته .. كانا لا يفترقان عن بعضهما، ونويا الزواج ! نشب خلاف قضى على العلاقة سريعا .... صادفا بعضهما في حديقة بعد سنوات ! أبناءه وأبنائها من زواج آخر يلعبان سويا ... نظرا إلى بعضهما ... مبتسمان !
______________
بدر غياتي 2016

التعليقات