الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

ع الطريق

الكاتب : محمد فؤاد

التقشف..لمن؟!
-------------
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله..
عارٌ عليك إذا فعلت عظيم!!
ذاك بيت من الشعر القديم جرى على لسان النحوى الأشهر"ابو الأسود الدؤلى"نهديه الى حكوماتنا الرشيدة ،التى تشغل بال المواطن العادى وتضج مضجعه وتدخله فى حسبة برما،بسبب قضاياها المثيرة التى تمس حياته ومعيشته!!
لقد صرح الرئيس السيسى ومن بعده شريف اسماعيل رئيس الوزارة،ان الدولة بصدد اتخاذ قرارات مؤلمة حتى يتخطى اقتصادها محنته ويتعافى،وطالبا المواطن بأكثر من مرة بالتقشف حتى يساعد نفسه ويساعدها،فى الخروج من تلك الأزمة دون خسائر كبيرة..
وفى حقيقة الأمر،ان مايحدث ليس تقشفًا بل هو تجريد للمواطن من كل ماتبقى له،حتى من ورقة التوت،فالمواطن سيتقشف لأن الدولة ثبتت المرتبات،فى وقت ستزيد فيه اسعار بعض السلع والخدمات كالمترو ورسوم النظافة،وسترفع الدعم عن بعض السلع الأخرى كالكهرباء والوقود،وستزيد من العبء الضريبى كى تعوض العجز الشديد فى ميزانيتها!!
سنتقشف،لأن وزير الأوقاف يعلن عدم ضم أى مسجد للأوقاف،إلا إذا تحمل الأهالى دفع فواتير المياه والكهرباء،ولا تتحملها الوزارة!!
سنتقشف،لأن الدولة تتجه لفرض رسومًا جديدة،لصالح رعاية القضاة والشرطة وشهادات الميلاد والوفاة ورخص السيارات وتصاريح العمل ومغادرة البلاد؟!
كيف تطالبنا الدولة بالتقشف،وقد وصل عدد المستشارين فى الوزارات والأجهزة المختلفة الى 120 ألف مستشار تصل رواتبهم إلى ملياري جنيه من الميزانية العامة؟!
إن الدولة،وهى تدوس المواطن وتطحنه طحنًا وتعتصره من اجل بضعة ملاليم ـ ان جاز التعبير ـ بالنسبة لما سنذكره لاحقًا،غضت بصرها عن التكاليف المبالغ فيها لإنشاء محطة لمعالجة الغاز بالصحراء الغربية بمبلغ 80 مليار دولار،اى بضعف تكاليفها الأصلية 40 مليار دولار،ثم سمحت باهدار كمية غاز قدرها 5ر13 مليار قدم،طوال خمسة أشهر من مارس حتى اغسطس من هذا العام،نحن فى أمس الحاجة اليها،ولم تقم باصلاح عطل المحطة؟!
الغريب فى الأمر،ان اعضاء البرلمان يأمرون الناس بالبر وينسون انفسهم،فقد طالبوا المواطنين بالتقشف،وقاموا بحملة مسعورة ضد وزير التموين للكشف عن مصادر اقامته فى احد الفنادق،مطالبينه بالتقشف او بالتبرع للدولة بماله،هم الذين سعوا حثيثًا لزيادة ميزانية البرلمان كى تزيد مرتباتهم وبدلاتهم،وعندما تقشفوا،تناولوا سندويتشات "الجبنة الرومى واللانشون والبسطرمة"فى حين هناك من الفقراء من لا يجد ثمن سندويتش الفول او الطعمية!!
تقشفى..أولاً انت ياحكومة!!
محمدفؤاد

التعليقات