الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

حرية بلا...... راء

الكاتب : محمد الشحات


طرقت الباب مغردة

انا السماء وانت الشمس والقمر

انا الحرية بات في احشائي الهرم

أطرقت برأسي

سيدتي أنا الذي يطرق الأبواب

ببابك عصفورا حبيس العش والقفص

فغردت و غردت

أتعلم أني أحبك كطفل يحبو

يشتاق يوما إلى العدو

فهززت رأسي

وتململت شفتاي بأزيز من العجب

أنا!! لما؟ وكيف؟

عادت تزقزق

كالكناري هامسة نعم انت انت

ودق الباب بالجرس

فإذا بشاب مفعم العضل

بيديه أسورة من الذهب

من انت يا هذا الفتي ؟

سبقته قائلةً

ضمير الحرية مقيد العصب

أطرقت لحظةً

وقلت وا عجبي

ضميرك مغلول اليدين

فمن انتِ؟

أنا الحرية هاربة من اللهب

ومن السجان في غياهب الظُلَمِ

فتبسم ضميرها باسورته الذهب

أهديك هاذي وقلادة بالياقوت مفعمة

أطرقت بعضاً من الأمل

عاجلته بصفيرٍ متعب الوتر

ماذا أضام الليث بظبيةٍ مذبوحةٍ

وما الليث إلا قاهر القطط

فتبسمت مغردة

عفوا طرقت الباب

أخطأت ميماً من العنوان

أو ضادٍ ..عفوا

بل أخطأت الهجا

فما عدت من العرب

التعليقات