الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

بقرش ملح

الكاتب : محمود حمدون

" بقرش ملح "
محمود حمدون
===
" بقرش ملح " مبلغ زهيد للغاية وقدر ضئيل من الملح , غيابهما يُفسد طبخة جيدة المكوّنات , تستغرق وقتا وجهدا كبيرين في إعدادها وتجهيزها ثم في النهاية وبغياب لمسة وحيدة , يضيع الطعم ونفقد المذاق .

المثل الشعبي لخصّ الجهد الضائع بسبب اللمسات النهائية بصورة يفهمها الانسان البسيط أو لعل المصري البسيط هو من أنتج المثل , كرسالة لحُكّمه كي يعوا خطورة اللمسة النهائية لجهودهم وتأثيرها إن ضاعت على الموارد والطاقات المهدرة .

" بقرش ملح " ربما تعني الآن غياب معايير اختيار القيادات والمسئولين , فنُبتلى بالسيئ ثم الأسوأ , ثم المنفلت اللسان , الجاهل بالسياسة العامة , بطبيعة الناس وما يُرضيها وما يُنفّرها .

ورُغم أن الدولة في مستواها القيادي الأعلى , ترغب في التحديث والتطوير , وتتبنى مشروعات بعضها يندرج تحت فئة العملاقة , منها مشروع مكافحة فيروس " " الكبدي , وما تحقق خلاله من نتائج مبهرة , لم تتمكن الدولة من تسويق هذا النجاح جيدا , وفي نفس الوقت نجد أن الناس أنفسهم باستثناء المرضى لم يشعروا بهذا النجاح , فلماذا ؟
الحق أن الناس لا تستشعر الجهد الكبير بالمشروعات الجارية , ليس عن عمد بقدر كراهية لأشخاص ومسئولين جاءوا بليل وجثموا على صدور الناس فمنعوا عنهم الهواء . اختيارات بائسة لرموز تملأ الساحة بكل مرافق وهيئات الدولة .

الحق أيضا أن الدولة هي من تحارب نفسها بنفسها , ولا تحتاج لعون أحد في التهوين مما تفعل أو تًنجز .. وهي بيديها صنعت الفجوة بينها وبين الناس وبنفسها تعمل على توسيعها باستمرار , الخلاصة " بقرش ملح " تلقي الدولة على الأرض بكل ما تفعله من جهد على ندرته .

التعليقات