الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

قالوا زمان بقلم حنان أمين

الكاتب : حنان أمين


الكثير من الناس يعطون الامان والثقة فى تعاملهم مع الاخرين دون الحرص ويفرضون حسن النية فى الطرف الاخر بدون ادنى شك.
فمعظم الاشخاص يثقون فى الطرف الاخر ويصدقون كلامهم ووعدهم ويكونوا على يقين تام بانهم لم يخونوا هذه الثقة ولا يصدقون كلام الاخرين عن وجوب اخذ الاحتياط اللازم لضمان الحقوق.
فمثلا فى بعض التعاملات الانسانية نجد ان البعض يعطى دون مقابل ودون انتظار كلمة شكر من الطرف الاخر لكن كل ما يشغلة هى كيفية ارضاءة واسعادة ويظل الطرف الاول يعطى ويعطى ويظل الطرف الاخر ياخد فقط وكان هذا واجب وحق على الطرف الاول دون حتى تقدير . والتقدير ليس بكلمة شكر او مجاملة لكن التقدير يكون بالمعاملة وهى اجمل الاساليب للشكر .
الكثير منا يصدق ما يقوله البعض عن انفسهم وعن حياتهم وانهم لا يعيشون السعادة ولا يجدون الراحة فى بيوتهم وانهم ظلوا يبحثون عن السعادة حتى وجدوها فيهم وبحسن نية يصدق الكثر هذه الكلمات و احيانا يتقابل البعض مع من يشتكون منه الاخرون وعندما يتحدثون ويتعاملون معهم يجد انهم اشخاص ذوق اخلاق وحس مرهف ولا وجود لصحة ما يقال عنهم فهنا نعرف ان لا وجود فى حسن النية فمن اشتكى بالكذب من الاخرين.
ونجد ايضا ان البعض يصدقون الوعود والاتفاقات على تنفيذ شئ ما ويمر الوقت ولا يتم الوفاء بوعدهم وعندما تطلب منهم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه يتهربون بحجة الظروف والمشاغل وان ليس لديهم وقت وفى نفس الوقت تجدهم يفعلون اشياء اخرى اقل اهمية من وعدهم لك فتكتشف كذبهم الدائم وان الوعود كانت مجرد وسيلة للوصول لغرض ما او لمصلحة لديك وعند انقضاء المصلحة انتهت صلاحيتك معهم ولديهم .فيتهربون من الوفاء بالوعد او الاتفاق بينكم وهنا يندم من صدق الوعد والاتفاق وكان يجب يكون حريص اكثر ليضمن حقه.
فليس كل من يوعد يفى بوعده فهناك اشخاص لا يهمهم الا مصلحتهم حتى لو على حساب الاخرين اوعلى حساب مشاعرهم وقلوبهم . لا يهتمون الى مدى اخلاص من يقدم لهم المساعدة دون المطالبه باى شئ او اى حق ولا يكون فى تفكيرة ان ياخذ ضمان عليهم وكل ما يشغلة هو كيفية ارضائهم فقط . وهم يستغلون كل هذا للوصول لغرضهم ولا ينظرون الى ما ساعدهم .
اكثر الاوقات عند انتهاء الحاجة او المصلحة يكادوا لا يعرفون هذا الانسان مرة اخرى ويبدأون فى البحث عن انسان اخر يفيدهم فى شئ او مصلحة اخرى.
( ولذلك قالوا زمان حرص ولا تخون:أي كن حريصًا، يضرب هذا المثل ليكن الإنسان حريصًا دون أن يفترض في ذهنه خيانة غيره له

التعليقات