الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

النيروز أحد أهم الأعياد الوطنية في طاجيكستان

النيروز أحد أهم الأعياد الوطنية في طاجيكستان
بقلم : د . رفعت عبد الله سليمان
أستاذ الأدب الفارسي الحديث بجامعة قناة السويس
يعد النيروز وأصله باللغة الطاجيكية نو أي جديد وروز أي اليوم يعني اليوم الجديد وهو الموافق الحادي والعشرين من شهر مارس (آذار) من كل عام وهو اليوم الأول من شهر فروردين بداية فصل الربيع في السنة الشمسية المقابلة ليوم 21 من مارس عيد الربيع في مصر ، وقد حاول الاتحاد السوفيتي الحد من الاحتفاء به أثناء احتلالهم لجمهوريات آسيا الوسطي بخلق المشكلات من أجل اضعافه كعيد وطني للأمة لطمس هوية الشعب وتذويبها ، لكن بعد ثورة 1991 وانسحاب الاتحاد السوفيتي ونيل الاستقلال اكتسب هذا العيد بعدا جديدا مع سائر الأعياد القومية والدينية تعطل المصالح طيلة أربعة أيام منذ الاستقلال وحتي اليوم ، تكتمل عظمة الشعب تماما في ذلك اليوم ، ويحتفل الطاجيك مثل الأقوام الأخري الناطقة بالفارسية كأيران وافغانستان والأكراد منذ القدم اضافة الي الشعوب الناطقة باللغة التركية في آسيا الوسطي بعيد النيروز ويعد طعام الهفت سين أو الأطعمة السبعة التي تبدأ بحرف السين في الفارسية وهي النبق علامة الحكمة واحترام التفكير وتعزيزه ، والتفاح رمز الصحة ، والخضرة رمز الخير والسعادة ، والقمح رمز التسامح والصبر ، والثوم رمز الشهامة ، والخل رمز استقبال المحن والرضا والخشوع ، والسماق علامة الصبر دليل علي النيروز ، كما يستخدم أيضا الشهد والعصير واللبن والسكر والشمع والمشمش والخوخ وعصير الأرز في الاحتفال بذلك العيد ، ومن الأطعمة الأخري البيض الملون والسمك الذهبي الملون والفضة والذهب والفاكهة المجففة والحلوي والمكسرات كالجوز والبخور المتعلق بالكتاب المقدس والصلوات والرمان ، كما يوضع القرآن الكريم وسط الطعام .
تعود جذور الاحتفال بعيد النيروز الي التقاليد الدينية في اقليم خراسان قبل الاسلام واستمر خلال عصر الدولة الأموية والعباسية الي يومنا هذا ، وهو مرتبط بنزول الشمس أول الحمل تقدم فيه الحلوي ، وذكره البحتري في شعره بمسماه الفارسي في وصف الربيع قائلا :
وقد نبه النوروز في غسق الدجي أوائل ورد كن بالأمس نوما
نسب النيروز في العصور القديمة الي الملك الفارسي جمشيد حين فتح آذربيجان وجلس علي العرش ، فأشرقت الشمس وسطع نورها علي تاج عرش الملك فابتهج الناس وقالوا هذا يوم جديد ، ولان شيد تعني في اللغة البهلوية الشعاع أطلق اللفظ علي الملك ، وترتدي النساء والأطفال الملابس الجيدة والملونة للتعبير عن العيد ويخرج الأطفال مع ذويهم الي الشوارع والحدائق والمتنزهات ونهر خجند او نهر سيحون للاحتفاء بذلك اليوم وتلق القصائد الشعبية المنسوبة الي العم نيروز الذي يرتدي الثوب الأحمر ويدهن وجهه باللون الأسود وينشد الشعر الشعبي وتبتهج الشوارع بالمارة ويقوم رئيس الجمهورية والمسئولون بافتتاح المشاريه الجديدة وتستمر الاحتفالات طيلة اسبوع أو أكثر وتمارس الطقوس التقليدية وتعزف الموسيقي والهوايات والألعب الرياضية .

التعليقات