الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

لا أدري

الكاتب : شيماء يحيى

لا أدري كيف أصف السبب فيما يبقيني حية وأيضا ما قد يتسبب في موتي..

كيف حبك يتملكني لهذه الدرجة.. وكيف أكون محرومة منه كل ذلك الحرمان !
كيف أشعر بحبك العارم لي.. وأجد جفاءك يصدمني !
كيف تفرحني وتؤلمني.. وتقربني وتبعدني كيفما تشاء ووقتما تشاء !
كيف لا يمكنني سوى أن أكون لك.. وأنت تدعي أنك غريب عني !
كيف نحن بعيدين عن بعضنا البعض.. قريبين قرب لا مثيل له..
كيف نبني أحلامنا سويا.. ثم تفاجئني بأنك تنسفها نسفا !
كيف تجعلني في حيرة من أمري.. أتريدني أن أكون أو لا أكون في حياتك !
كيف أحمد الله عليك كل يوم.. وأنا أبكي كثيرا بسببك !
كيف تشعرني أنني لست ذات أهمية.. وأجد حبي يعذبك !
من أين لك ذلك البرود.. وتلك المشاعر الدافئة !
تريد أن أكون منك قريبة.. وتتصرف كأنك تبعدني !
كيف أراك في أحلامي تشتاق إلي كثيرا.. وأجدك في الواقع تهملني كثيرا !
كيف أكون الحب في حياتك.. وتجعلني آخر اهتماماتك !

الآن لا أدري سوى شيء واحد.. أني أريد أن أضربك بقوة ثم أضمك إلي بقوة.

التعليقات