الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

نصائح للسعادة ... بزيادة

الكاتب : abdallah sherif

عمتم صباحا او مسائا .. المهم انك عمتم
اود ان اقدم نفسي اولا : انا مدرس لغة المانية مجنون بالاطفال يهوي الهزل المختلط بالكثير من الواقع ..
والواقع الممزوج بالقليل من الهزل
ان اعظم انجازاتي هي انني اكلم نفسي مسائا واحارب الاوغاد اثناء نومي
اليوم اقدم لكم اول مقال هزلي هنا ... واتمني ان ينال اعجابكم .. او علي الاقل الا ينال نصيبا وافرا من البصق

1 / انت لست وقحا ...
عندما تصارح من امامك فانت لست وقحا .. الوقاحة هي ان تترك هذا المعتوه يعتقد انه علي صواب
منذ يومين زرت احد الاصدقاء وقد انتفخت عيناه كبومة صغيرة فقدت زوجها .
اندهشت
سألت
وتسائلت ؟؟
اين الحقيقية ؟؟
كل هذا تعرفونه في برنامجكم ...... ( احم احم . معذرة لقد اندمجت قليلا )
المهم انني سألت صديقي عما حل به .. فقال لي ( لقد عملت بنصيحتك وصارحت من امامي بعيوبهم )
انا : حسنا .. جيد وما علاقة هذا بهذه الكدمات التي تؤكد انك تشاجرت مع محمد علي كلاي ؟؟
صديقي : لقد صارحت زوجتي انها ليست جميلة وان والدتها تشبه ( هتلر ) الي حد كبير
انا : اممممم .. وهل اعجبتها صراحتك ؟؟
صديقي : نعم لدرجة انها قررت ان تعطيني هدية كبيرة
انا ( مبتسما ) : قل ما هي هذه الهدية ؟؟
اريد ان اراها ؟؟
ارجوك ؟؟
صديقي ( مبتسما بخبث ) : حسنا اقترب ...و ( كراااش ) هذا بالتأكيد ليس صوت تحطم بعض البسكوت .. انه صوت تحطم انفي


2 / فلتذهب هذه القوقعة اللعينة الي الجحيم ..

ان احتياج الانسان للتغيير كاحتياجه الي هاتفه النقال ..
ثمة اشياء جديدة عليك رؤيتها , ثمة اشياء عليك تجنبها
يجب ان تخرج من قوقعتك اللعينة
ان تسافر .. ان تحتفل
ان تشتري حيوانا اليفا او تتسلق احدي الجبال
من لا يغير في نمط حياته .. فان الحياة تجبره علي تغييره
وتدفعه دفعا اما الي الجنون او اليأس

في احدي الليالي المظلمة كليالي ترانسلفنيا .. قررت - انا الموقع ادناه - ان ابدأ بكسر الروتين
ذهبت الي احدي الاسواق المشهورة ببيع الحيوانات وقررت ان اتبني ثعبانا ضخما
اخذت الثعبان من هذا السوق الي المنزل لاراقب سلوكه
ووضعته في البرطمان العملاق المخصص لتخليل( الطرشي )
اليوم الاول : الثعبان يبدو مندهشا .. كنت اشك انه يوجه لي بعض السباب علي شاكلة (ما الذي جعل هذا المأفون يقوم بتربيتي ؟؟ )
او ( هل يظن هذا الغبي انني ثعبان شيرازي او سيامي ؟؟ )

اليوم الثاني : الثعبان يبدو جائعا
قدمت له بعض البيض وقمت باصطياد بعض الحشرات له التي قام بابتلاعها بنهم لا مثيل له
وكان يحمل نظرة امتنان في عينيه
( لم اكن اعرف وقتها ان هذه النظرة نظرة شك انني مغفلا او مسخ غريب الاطوار )

اليوم الثالث : الثعبان يبدو نشيطا
خرجت بالثعبان لاريه لاصدقائي وقمنا بالتقاط بعض السيلفي .. وقد استوقفتنا بعض السيدات لتقول للثعبان : سو كيوت ( هذا علي صعيد الطبقات الراقية )
اما علي صعيد الطبقات الشعبية فكانت السيدات تهشك الثعبان وتقزفه في الهواء قائلة له ( يا اختشي يا اختشي .. ننوس عين اومه يا اخواتشي )

اليوم الرابع : الثعبان يبدو غاضبا
ذهبت بالثعبان مرة اخري لاريه لاصدقائي واخرجته من البرطمان واذا به يهرب ليختبئ في احدي الفتحات
حاولت الامساك به قبل ان يهرب فالتف علي يدي وقام بعضي ونزفت بعض الدماء من يدي ولحسن حظي انه لم يكن ساما ..

اود في النهاية عزيزي القارئ ان اوجه لك نصيحة وهي
الا تعمل ابدا بنصائحي
او ان تجهز بعض الزيت الجيد لتقوم بقلي بعض الفلافل علي مقالتي

يتبع

التعليقات