الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

كيف تكون اجتماعى مميز

الكاتب : عرفات ابوسالم

ظهر النظام في المجتمع البشري بعد أن استقر الإنسان وظهرت القرى والمدن، وبتعاون الأفراد وتواصلهم مع بعض تطوّر المجتمع وبنى حضارة، فالإنسان اجتماعيّ بطبعه، فبتواصل الإنسان مع أخيه الإنسان تكون الحياة أكثر سهولة ويسر، فهو بحاجة له مقتضى الاختلاف في المواهب والمهارات، وكذلك بمقتضى الحاجة الفطرية للتواصل والتعايش.
إنّ الأسرة هي اللبنة الأولى في بناء المجتمع، وهي المسؤولة عن بناء شخصية الطفل، فكما يحتاج الطفل للغذاء لينمو نمواً سليماً، فإنّه يحتاج إلى أن ينمو اجتماعياً من خلال تعامل أسرته معه، والسماح له باللعب مع أطفال آخرين، وتعزيز شخصيته بالثناء عليه، ومدحه أمام أصحابه، والاعتماد على الإقناع والتوضيح لمعالجة خطأ وقع به.
تقع بعض الأسر أحياناً بأخطاء كثيرة من منطلق خوفهم على طفلهم فتعزله عن محيطه وغيره من الأطفال وتنمّي بداخله هذا السلوك، فكأن الأسرة تحجز طفلها داخل جدار من النصائح والفرضيّات فيكبرالطفل دون أن يملك مهارة التواصل مع الآخرين بل ويفقد الثقة بمن حوله من الناس

التعليقات