الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

بيت الله الحرام

الكاتب : عرفات ابوسالم


وحي من الروح لا وحي من القلم
هز المشاعر من راسي إلى قدمي
لما رأيـت حجيج البيت يدفعهم
شوق إلى الله من عرب ومن عجم
لبـــوا النـداء فمـا قرت رواحلهم
حتى أناخوا قبيل الصبـــح بالحرم
لبيـــــك اللهم يا رب نلــوذ بـه
سجع الحناجر تحـــــدوها بلا سئم
لما راو والبيت حقا قال قائلهم
مزجت دمعا جرى من مقلتي بدم
وصفقت من أريج الفرح أفئدة
كما تـراقص جــــــذلان من النغم
سرى إلى الروح روحانيه عذب
فزال عنهم سواد الهم والسقم
في ساحة البيت والأبصار شاخصة
كأنما هي أطياف من الحلم
والطائفون كأمواج البحار وهم
مابين باكي على ذنب ومبتسم
الله اكبر كم مدت هناك يد
وكــم عليها أريقت ادمـــع النـــــــدم
وكم تــوسل محـــروم فبلغه
رب الحجيــــــج أماني الروح والنعم
وتفيض حزناً مهجتي
تشكو مرارت الغرام
يا ربّ فرّج كربتي
لأزور بيتك بانتظام
لولا الظروف تعيقني
لأتيته في كلّ عام
سأظلّ فيه متيّماً
ما طار في البيت الحمام
وعلا اسم رب العالمين على
بنيانه كالشهب ممدودا
يا قارئ القرآن ادعُ لهم
أهلي هناك وطيّب البيدا
أنا أينما صلى الأنام رأت
عيني السماء تفتحت جودا
من راكع ويداه آنستا
أن ليس يبقى الباب موصودا
ضج الحجيج هناك فاشتبكي
بفمي هنا يا ورق تغريدا
الأرض ريا وردة وعدت
بك أنت تقطف فاروِ موعودا

التعليقات