الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

رسائل كوكب مضحك

رسائل كوكب مضحك .
=============

كان يقول "محمود درويش" يوماً
"علي هذه الأرض ما يستحق الحياة"
وما كان يدري بأننا نحن من لا نستحق الحياة علي هذه الأرض..

مُضحك جدا أن دول الغرب الذين يدعون التحضر
اليوم يتبارون في إطلاق مركباتهم الفضائية لتتناثر وتملأ السماء وبينما تسبح تلك المركبات في أفلاك الكون ومجراته تتسابق علي تواز، في آن واحد تنطلق صواريخهم وقذائفهم لتدمير كوكبنا .!!

هم في العالم المتحضر يريدون الاتصال والتواصل بكائنات أخري جديدة..؟!
أو بحضارات مشابهة لكوكب الأرض !!

يبحثون في لهث وتصور لهم عقولهم أن من المستحيل بهذا الكون الشاسع ألا يكون هناك كائنات حية أخري والتي أطلقوا عليها "الكائنات الذكية" !!
وبالفعل يزعمون أنهم توصلوا بنسبة 90% أن هناك كواكب أخري تشبه كوكب الأرض تقدر بنحو "تريليون كوكب" أنفقوا مليارات الدولارات من أجل هذا المشروع !!

فعجبا لأن في نفس ذات الوقت تباد بأياديهم شعوبا وحضارات وكائنات ويفني علي ظهر نفس الكوكب الملايين من البشر دون ذنب أو جريرة

هذا ما يحدث بالفعل ونحن مشغولين بأتفه الأمور، يرسلون مع تلك المركبات اسطوانات ذهبية محملة بألاف الرسائل بكل لغات العالم لأنهم لا يعلمون بأي لغة سيتحدث تلك الكائنات الأخري ، ألاف الأنماط من الموسيقي من كل بقاع الأرض بغرض التعارف والتواصل مصحوبة أيضا بصور لبني الإنسان ليتعرفون علي عالمنا هذا "العظيم المحب للسلام" !!! لكن نسوا أن يرسلوا صور القتلي والمشردين واليتامي والمتحسرين علي أعمارهم ومنازلهم التي احرقت من لهيب القنابل وذخائر المدافع والصواريخ...
كما سخروا كل العقول الفيزيائية الفذة وما توصلوا له من علم واختراعات لتلتقط راداراتهم رسالة واحدة تفيد بأن هناك من يستمع إليهم وسيلبي ندائتهم

سؤال عبيط :
ألم يدركوا أنهم أنفسهم من دمروا هذا الكوكب بالأسلحة والقتل والدمار ، ....!!

سؤال آخر ساخر:
هل لو أن هناك بالفعل علي بعد مليارات السنوات الضوئية "كائنات ذكية" فهل من الذكاء أن يعطوا هذا الكوكب المحموم أي أهمية...؟!
وتتوالي الأسئلة في رأسي
هل من مستفيد من تلك الحضارات التي بنيناها، وهذا العلم الذي توصلتم إليه؟! وهل حقا تبحثون عن التواصل من أجل التعارف والسلام وتبادل الثقافات والحضارات والعلوم المتطورة التي ربما سبقتنا بملايين ومليارات السنوات؟!

هل أزعجكم يوما صوت القنابل وطبول الحرب وما دمرتوه أم ستتركون إرثكم حطام هذا الكوكب ورماده لمن يعقبكم ويبحث من بعدكم هذا ان أتي بعدكم؟

ربما تريدون تكرار مأساتنا في هذا الكوكب؟! أو طمعا في مركزية الكون كما تخططون لمركزية العالم؟

أليس من الأولي أن تصنعوا مركزية التواصل والسلام هنا علي هذا الكوكب الذي يعيش عليها أناس لم تعرفوا شيئا عنهم ؟ !

أي تحضر أيها الأغبياء تدعون وأي سلام وأي تواصل؟!!! فما اقترفته أياديكم من صراعات ودمار وحروب يبقى المسافة بينكم وبين الإنسانية مُعطّلة تماماً..

لا أريد بكلماتي هذه سوي أن تنفضوا أياديكم العابثة الكاذبة عن هذا الكوكب وأن تخلعوا ثوب الثعلب الماكر ، إخلعوا شجرة الدمار عن كون أتي بالمعجزات كي نكون علي مستوي إتقانه المبهر.. أتركوا الجائع البائس يسترد خبزه المعلق علي زناد قناصيكم ويستعيد البردان المشرد الدفء بشمس بلاده.. وختاما أقول لكم :
واهمون لم يعد يوجد في جدار كوكبنا مكان لثقب مسمار جديد تطلقون فيه وعودا بأصوات رسائلكم الزائفة التي لم نسمعها قط.

رسالة من إنسان علي نفس الكوكب.

التعليقات