الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الذهب ذو الرائحة السيئة

الكاتب : احمد الشهيدي

كثير منا لا يدرك قيمة ما يرميه في سلة القمامة....
اليوم صرنا في عذاب منكثرة القمامة في الشوارع مع انه ببعض العقل ادرك الغرب ان هذة القمامة ذهب مكتشف سابقا لا يستغله اصحابة فياخذه بالسعر البخس و يبيعه لك باغلى الاسعار..
ان مصر مكدسة بهذا الذهب بل يعاني البعض بسببه و لكن لا يدرك احد الحل و لا يعون فائدة هذا الذهب و كم الاستعمالات و الفوائد التي يمكن ان نستفيد بها من هذا الذهب ...
بداية اي دولة متحضرة تحل هذة المشكلة في كثرة القمامة باعادة تدويرها و استعمالها ثانية في صورة منتجات اخرى .ولكن بعد ذلك يحرصون على عدم تكرار هذة المشكلة ففعلوا منظومة السلات المتنوعة حيث تتميز كل سلة بنوع محدد من القمامة فنوع للزجاج و اخر للورق و هكذا ....
ولكن في ام الدنيا صارت هناك امبراطوريات للقمامة فصار الناس يعيشون بينها من كثرتها و يعانون بسببها و هنا نسأل ما الحل؟؟
الحل بسيط عدد من المصانع الحديثة يخصص لاعادة التدوير للقمامة الصناعية .
اما القمامة العضوية فان الاستفادة منها يمكن ان تكون على اكثر من صورة :اولها حرقها بصورة علمية لتوليد الكهرباء
ثانيها تحويلها الى سما عضوي جيد مفيد للتربة
و اخيرا يمكن فرمها ثم الاستغناء عنهالكونها الان قليلة في الكم و لا تاخذ حيزا من المكان!!
لكل مشكلة حل لذلك علينا ان( نفكر)

التعليقات