الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

علوم اللغة العربية

الكاتب : عرفات ابوسالم


للغة العربية اثنا عشر علمًا، وذلك إن دلّ يدل على مدى كِبر وعِظم تلك اللغة، ولكن لن نذكر الاثنا عشر علمًا هنا، بل سنذكر أهمهم لك، والذي نستطيع أن نصفه بالأساسي والذي عليك تعلّمه حتى تكون قد قمت بتقوية اللغة العربية لديك.
أولاً: علمي النحو والصرف
من أهم علوم اللغة العربية، والنحو يعني بضبط آخر الكلمة حسب موقعها الإعرابي في الجملة، والنحو يرتبط بالمعنى والمقصد، وذلك قد يُغيّر فكر الكثيرين عن أن النحو علمٌ ممل أو علمٌ جامد لا مرونة فيه.
أما علم الصرف فلا علاقة له بموضع الكلمة في الجملة ولا يهتم بضبط آخرها، وإنما يهتم بصناعة أو صياغة الكلِمات.
وربَّما يكون مفيدًا لك في هذه المرحلة كتاب “ملخص قواعد اللغة العربية” للأستاذ فؤاد نعمة، وهو كتاب سهل جدًّا، ومتوفر على الإنترنت، ويُمكِنك الاستِفادة من كتاب “النحو المصفَّى” للأستاذِ الدكتور الراحل محمد عيد.
كما يمكنك القراءة أيضًا في الصرف من كتاب ميسر اسمه “النحو والصرف الميسر” لصاحبه د. عماد علي جمعة، ستجد الكتاب من هنا.
ثانياً: علم البلاغة
هو إسم مشتق من فعل (بَلَغَ) بمعنى أدرك الغاية، وذلك العلم له فروع ثلاث (علم البيان – علم المعاني – علم البديع)، وهو يهتم بجماليات اللغة، ويهتم أيضًا بتوصيل المعنى المطلوب، فإن هو لم يوصّل المعنى المطلوب يكون كلام ركيك.
ويمكنك هنا الغوص في بحر البلاغة قليلًا مع كتاب “البلاغة الواضحة” للأُستاذين: علي الجارم، ومصطفى أمين، وهو متوفر على الإنترنت أيضًا.
ثالثاً: علم الخط (ويسمى علم الكتابة أو علم تقويم الخط)
وذلك العلم ينقسم إلى قسمين، أولهما قسم لُغَويّ، ويعني بقواعد الإملاء وعلامات الترقيم، ويمكنك هنا أن تبدأ بهذا الكتاب الجميل “الإملاء والترقيم” للأستاذ عبد العليم إبراهيم وأيضًا كتاب “الإملاء” للشيخ عبد السلام هارون.
أما القسم الثاني فهو قسم جَمَاليّ، ويشمل الخطوط العربية الأساسية (الرُقعة، والنسخ، والفارسي، والثُّلُث، والديواني، والكوفي) وما تفرع عنها وسوف نتطرق لها في مقال آخر عن الخط العربي

التعليقات