الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

السلام فى الاسلام

الكاتب : عرفات ابوسالم

لقد أشار مؤلف فهرس القرآن الكريم المعاصر – الباحث المصري محمد فؤاد عبدالباقي إلى إنّ كلمة السلام، مثلاً، وردت في القرآن الكريم مرة في شكل "سِلم" ومرتين في شكل "سَلم" واربع مرات في شكل "سلم" واثنين وأربعين مرة في شكل "سلام". وكلمة سلام – كلمة متعددة المعاني حيث إنّ هذه المعاني تختلف بين بلد وآخر وبين فرد وآخر وبين شعوب مختلفة. ربما كلمة السلام تعني للجائع لقمة خبز وللعبد حرية وللاجئ – عودته إلى أهله ودياره وغيرها.
كما إنّ شرح المعاني الصحيحة لهذين المفهومين يكتسب أهمية بالغة في عصرنا اليوم عندما توجه اتهامات باطلة ضد الإسلام، ويربطون ديننا الحنيف بالإرهاب وسفك الدماء والخطر على السلام والأمن وغيرها.
وكرد على الإتهامات الباطلة لأعداء الإسلام يكفي اقتباس عدة آيات كريمة حيث يدعو الله عزّ وجلّ فيها الناس إلى الحياة الآمنة والمسالمة ومنها: (وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلامِ) (يونس/ 25). (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ) (المائدة/ 16). وهناك آيات من سورة البقرة (208) وسورة الأنفال (61) وسورة محمد (35) وغيرها حيث استعملت هذه الكلمة بمعنى سلام وسلم.
ويربط العالم الإسلامي التونسي الشيخ مصطفى كمال الترزي معنى كلمة "السلام" في الإسلام "بالتقوى"، لأنّ التقوى يرفض الباطل ويدعو إلى الحق ويربي لدى المرء الحب نحو السلام والأمن والصلح. وهو يشير بأن كلمة السلام وردت في القرآن الكريم بالارتباط مع الأنبياء عيسى ونوح وابراهيم وموسى وهارون وغيرهم – عليهم السلام – أيضاً (انظر: مرسم (31-32) وهود (48) والصافات (109) والصافات (120) وغيرها.

التعليقات