الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

عتاب

مرت الايام والسنون من عمرى دون ان اشعر بها واعيشها،تركتنى من احببتنى ،وتركت من احببت من اجل حب زائف وهمى ،كنت اظن ان الحب باقى وادركت ان الحب شيء وهمى خادع، عدت من حيث اتيت من مكان ولادتى ونشأتى وصحبتى ،عدت بعد ان فقدت الاخ والاخت والام فى وجهتى المشرده، بعد ان رحلت اليها بذنب غيرى مجبرا ، وتحملت مشاق مكانى الجديد الغريب لأبدأ قصتى الجديده أقصد حياتى الجديده ، ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن،فتحطمت وتحطمت احلامى وامالى ،فرحلت بوحيدتى الوحيده الى مكانى القديم،لعلى اجد ضالتى وهدايا، لعلى اجد ما فقدت وأبدأ رحلتى من جديد، رحلت ومعى رفيقت عمرى وصبيا ومحنتى ،قابلتنى من كانت تحبنى دون شعورى بحبها ،ونظرت اليها فوجدتنى مشتت ،لا اعرف من اين انتهى الوداع او كيف يبدأ الميعاد.
بادرتنى بنظراتها نحوى وكلها لوم وعتاب من مشاق السنين،فلمحت فى عينيها نظرات عتاب ولوم ،واحسست من عينيها بعدة اسئله؟
-انت!
-هل هو ؟
معقول انك عدت من جديد؟
-اين رحلت؟ ومتى عدت؟ وكيف هى؟ ومن هى؟
لعلى تعرف ما اشعر به لتريحنى وتهدى من صدمتى فى لقائى بك قول ،كيف عدت الى حيث نشات وحطمت قلوبا كانت تحبك يوما؟واين رحلت عن قلبى ونظرى ؟دون ان تدرك ان برحيلك قد قتلت حب عمرى والمتنى ،ومتى تشعر، ومن هى هى من ماضيك ورحلتك ؟ ام انها مازالت فى حضنها؟ ياليت عقلى يستريح ويعرف؟
فرددت وارحتها من عذابها :
هى ماضى من حبى وانتهى ،هى حاضرى ومستقبلى ،هى دنياى ،هى ابنت اختى وحبيبتى وزوجتى ،رحيلى ذنب غيرى تحملته وعانيته ودفعت من الاحباب ثمنا له،وكيف اعرف بحبك وانتى لم تبادرى، لاتلومى ولاتعتبى على شخص راحل من رحلة معذبى،فالذنب ليس ذنبى وانما هو منكى فأنت لم تعبرى،وعودتى ليس لى دخل بها هو القدر من يلعب معى لعبه لا اعى،صدقينى لو كنت أحسست ما كنت رحلت ،فدعى الماضى وهلمى وأنهضى لنبدأ رحلت الى مستقبل هو فى يدايها فرحتى..
هل تقبلى أم ستفعلى مثلى ؟!
وترحلى
من مذكرات عاشق
احمد عباس

التعليقات