الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

لا تسألني عن الأحوال.... حنان أبوزيد

الكاتب : حنان أبوزيد

لا تسألني عن الأحوال....
فكلُُ منا أصبح في طريق مُحال
مشيت بدروب مثقوبة كالغربال
والصبر في كسر الخواطر قتال
والألام كالخيل تتسابق وتختال
الوجد من حالي طاح يأساً ما نال
ولا أرغب إلا عزتي وبها منزال
حملت حمول لم يحملها الجمال
رميت هموم الزمن وجروحٍ عضال
وما أكثر ما رأيت بالحياة من أندال
هوى من عيني من ظننته أعظم الرجال
كان الأقرب للروح وأفسد عهد الوصال
وصار الجفا بين الخل وخليله كالجبال
احتضر بهذا الزمن من له جميل الخصال
ياغادري غدرك متلون لم يخطر بالبال
العواذل نثروا الحكايات علينا والأقوال
وإلى متى وأحوالنا كلها صارت محال؟
فكلما أشم عبير ذكراك، دمع عيني ينهال
فهذه حياتي صارت ضرباً للأمثال
حنان أبوزيد

التعليقات