الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

هواكم أفناني... بقلم حنان أبوزيد

الكاتب : حنان أبوزيد

هجيرك أيها الليل بالقسوة أضناني
والحزن أثقلني والنوم فارقني وجافاني
وباتت الذكرى تؤرقني وتعاند أجفاني
من كل هم صفحة حزن لعنواني
وسرى الألم في الفؤاد صنفانِ
صنف يضيق به صدري وشرياني
وآخر بالشقاء صبحاً ومساءاً أبكاني
حتى اشتقت موتاً يوافيني وأصبح أماني
لو يعلم الحجر مافي القلب من ألم أشقاني
لرق حتى اقترب مني وبالعزاء واساني
فأين عاشقي تعلقت به مرحمتي وأكواني
بالماضي أفرحني وبالحاضر أقصاني
أهكذا راق للحبيب عذابي وهجراني
أهكذا هان على عاشق فؤادي نسياني
ياليت شعري وأحزاني تعيده لأحضاني
عشقت ودكم عمراً وأصبح لدمي إدماني
هل شابَ عشقي أم شابَ هواكم وأفناني
أم ضل بي دربي إذ جئتكم بالحب ولهانِ
أم كنت شهيدة عشقكم أم جعلتوني الجاني
ما كان هواي لكم إلا على ميثاق وبنيانِ
عشق فاق سمو الروح وشيد بعهد الإيمانِ
أحبكم القلب والنبض بصدق الحب نشوانِ
عاندت عقلي والروح والقلب استباحاني
ياهاجري عد إلى فؤادي المكلوم تكفاني
قد كان قلبي عليكم بالحب مشفقاً حاني
لو يعلم ما في القلب معذبي من الأحزانِ
لَمَ تعمد هجري وألمي لروحي قد بعثراني
والسماء والأرض يضيقان بكياني مكاني
وعشقكم لفؤادي يعزفني ويُحييِ أشجاني
فأُطربت لترانيم أشعاركم عزفاً لآذاني
هل كان نغمي أضر مسامعكم ألحاني
أم أصبحتُ في أعينكم بشرور الشيطان
وقد كنت نبعاً صافي لكم أرويكم حناني
فأين اليوم نبع مائكم الذي بالعشق رواني
يامن ملكتم القلب والروح ومعهم وجداني
العقل في شرود قد أشله تفكيراً أنهاني
رحماكم أعيدوا أوصالي فتمزقت أركاني
#حنان_أبو_زيد

التعليقات