الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

حياة وآراء تريسترام شاندي الرجل المحترم

العنوان الأصلي للكتاب هو "The Life and Opinions of Tristram Shandy, Gentleman" للكاتب لورانس ستيرن Lawrence Sterne صدر في تسعة مجلدات، ظهر المجلد الأول والثاني منها سنة 1759م، ثم ظهر المجلدين الثالث والرابع في سنة 1761م، ثم الخامس والسادس سنة 1762م، والسابع والثامن صدرا سنة 1765م، وأخيرًا ظهر الجزء التاسع في سنة 1767م. تعتمد أسلوب الرواية علي الاستطراد الكثيف غير المبرر حيث يتحول الكاتب من موضوع إلي موضوع بلا ضابط أو رابط، وكذلك التورية، والعديد من الرسوم.
تعكس الرواية قراءات مؤلفها (ستيرن) الواسعة، كما أنها تشبه إلي حد بعيد أعمال الشعراء الميتافيزيقيين في القرن السابع عشر، حيث تركز الرواية علي مشاكل اللغة، وهي تلك المشاكل التي يهتم بها كتاب (جون لوك) "مقالة بشأن فهم الإنسان"، خاصةً في الفصل العاشر في هذا الكتاب يركز على "إساءة استخدام الكلمات".
والرواية ككل تهتم بنظريات (جون لوك) خاصة تلك الواردة في كتابة "مقالة بشأن فهم الإنسان". وتحمل الرواية مفارقة كبرى بأنها بلا سياق، فعلي الرغم مما قد يوحي به عنوانها "حياة وآراء تريسترام شاندي" بأنها ستدور حول قصة حياة (شاندي) إلا أنها ليست كذلك، فعملية ولادة (شاندي) يتم الوصول إليها في المجلد الثالث.
(تريسترام شاندي) هو الرواوي؛ ومعظم الرواية يتعلق بالاضطرابات الداخلية أو سوء الفهم، ومنها تصدر الفكاهة في المزاج المتضارب والسخرية.
معاصري المؤلف (ستيرن) لم يبدوا التقدير الكاف لرواية "تريسترام شاندي"، لكن مع مرور الوقت بات ينظر إليها باعتبارها واحدة من أعظم الروايات المصورة باللغة الانجليزية. وهي واحدة من "الروايات الأربع في قمة فئتها"، إلى جانب:
2. فيلهلم ماستير Wilhelm Meister لجوته Goethe.
3. نوفيل هيلوز Nouvelle Héloïse لـ(جان جاك روسو) Rousseau.
4. دون كيشوت لـ (سيرفانتس) Cervantes.
أدى نجاح رواية "تريسترام شاندي" إلى إضافات دائمة من مفرداتها في القاموس الإنجليزي؛ (ستيرن) يصف الرواية بأنها "شاندية" Shandean ، وهو المصطلح الذي لا يزال يحمل المعنى الذي ربطته (ستيرن) في الأصل به عندما كتب يقول:"أكتب نوعًا مهذبًا، هرائي، وجيد الامتلاء من كتاب شانداني...
"I write a careless kind of a civil, nonsensical, good humoured Shandean book..."
في يوليو 1766م؛ بعد أن كتب المؤلف (لورانس ستيرن) محادثة بين شخصياته الروائية في "تريسترام شاندي" بين شخصية العريف (توم) وشقيقه، يصف (توم) في هذه المحادثة الظلم الواقع علي العبد الأسود في متجر النقانق في لشبونة، التي زارها. ثم وصل إلي (ستيرن) خطاب من (اجناتيوس سانشو) - مؤلف وممثل بريطاني من أصل أفريقي معروب برسائله التي صارت من أدبيات تحرير الرقيق في بريطانيا - لدعم الضغط من أجل إلغاء تجارة الرقيق، فاستخدم (ستيرن) هذه المحادثة لدعم إلغاء تجارة الرقيق، ونالت هذه المحادثة الروائية تغطية إعلامية واسعة في 27 يوليو 1766م كرد من (ستيرن) علي خطاب (سانشو)، وصارت جزءًا لا يتجزأ من أدبيات إلغاء العبودية في القرن الثامن عشر.
المحزن أن رواية "تريسترام شاندي" مترجمة إلي لغات عديدة ليس من بينها اللغة العربية. وأن هناك في الفلسفة والرياضيات ما يعرف باسم "مفارقة تريسترام شاندي"، وصفها (برتراند راسل) في كتابه "مبادئ الرياضيات" لتوضيح التناقضات الداخلية التي تنشأ من افتراض أن مجموعات لا حصر لها يمكن أن يكون لها نفس الجوهر.
إذا كان حال رجل (شاندي) يقضي سنة واحدة في كتابة قصة يوم واحد من حياته.. فإن المفارقة تعتمد على حقيقة أن "عدد الأيام في كل الأوقات ليس أكبر من عدد السنوات" مع افتراض خلود (شاندي) ذاته.


التعليقات