الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الحراك الفكري لمشروع الشباب المسلم الواعد .. إستنهاض للثقافة الحسينية

الكاتب : فلاح الخالدي

الحراك الفكري لمشروع الشباب المسلم الواعد .. إستنهاض للثقافة الحسينية
فلاح الخالدي
إنَّ الشباب هم أمل الامم . ومحور انطلاقها، ومرتكز حضاراتها، لما يحملون من همم عالية وتفكير سليم لم يشوبه تلوث مغريات الدنيا وزخرفها، وبسلامة التفكير وقوة البدن تكون الامور عندهم بسيطة، ولهذا تجدهم يمضون قُدُماً فيرفعون من قضاياهم الاجتماعية والدينية، وينشرون فكرهم وما يعتقدون به بكل همة واخلاص وخصوصا اذا كانوا معتقدين بذلك الفكر انه حق ويجب نصرته.
واليوم وبعد المراهنات على تمييع الشباب، وسلب قدراتهم من خلال استغلالهم جنسيا، وبث مغريات الفجور والمخدرات واللهو وفتح اماكن لتجمعهم والانفراد بهم، تجد مجموعة من الشباب المسلم الواعد المخلص، قد انتفضوا ورفضوا تلك المغريات ونضموا صفوفهم، تحت مسمى (مشروع الشباب المسلم الواعد) ذلك المشروع الذي اصبح الحربة التي طعنت قلب اللحاد والصهيونية العالمية والتكفير الناصبي المارقة، من خلال مايقدمونه من نصائح واستقطاب للشباب، وانقاذهم من براثن تلك المغريات .
وهاهم شبابنا المسلم الواعد، ومن خلال زيارة اربعينة الامام الحسين_عليه السلام_ استنهضوا هممهم ونزلوا للشوارع يثقفون الشباب والشيوخ والنساء، على الثورة الحسينية واهدافها ومقوماتها، وكيف ننصرها، مقديم للزائر الحسيني الغذاء الفكري، وتحصينه من مؤامرات المتربصين بشبابنا.
فحياكم الله ايها الشباب، بكم نتطلع لأسلام مزدهم بقادة افذاذ غيورين، يرفعون من شأن اممهم، فيقودونهم الى بر الامان والعيش الرغيد.

التعليقات