الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

المحقق الصرخي ..ابن بريدة يكشف غباء الدواعش في تحريمهم زيارة القبور!!!‏

الكاتب : باسم عبد


المحقق الصرخي ..ابن بريدة يكشف غباء الدواعش في تحريمهم زيارة القبور!!!‏
---------------------------------------

بقلم ..باسم الحميداوي



شواهد المحقق الاستاذ الصرخي الحسني لم تنقطع البتة مخاطبا تيمية واتباع تيمية من ائمة الخوارج المارقة التكفيريين الذين صنّعوا وتفننوا في تصنيع مبررات وذلك لغاية خبيثة في نفوسهم

نبدا اولا بالمبررات .

واحدة من تلك المبّررات وهي (زيارة القبور)

واما الغاية فهي تمر بمرحلتين

اولهما التكفير,

ومن ثم القتل.

فلو عرضنا هكذا حالة لهكذا شراذم من المنحرفين على متخصصين وخبراء وجهابذة (علوم النفس) وبالتحديد الجانب الوجداني لكانت نتيجة تحليلهم ان غاية (تيمية واتباعه) تسبق المبرر !!

بتعبير اخر

هو ان غاية هؤلاء وهدفهم والقصد والملاك ليس المبررات بقدر ما يريدون الوصول اليه وهو القتل

حيث يصنعون الوسائل لغرض ايجاد سبيل للقتل .(فالغاية تبرر الوسيلة) حسب فلسفة(مكيافيلي)

وفي هذا السياق ياتي لنا المعلم الصرخي بشاهد اخر من رواة الحديث

فهاهو المحدث الآخر والتابعي (ابن بريدة) , وله جملة أحاديث ,

ها هو الآخر ينقل عن رسول الله صلى الله عليه واله حديث جواز زيارة القبور ومشروعيتها

في هذه المحاضرة التي القاها المحقق الصرخي وبعد المقدمة الاستفهامية التي اسهب فيها الاستاذ حيث قال….

هل يستدلّ ويثبت من الروايات فعلًا عدم جواز شدّ الرحال لغير هذه المساجد الثلاثة:

‎ ‎المسجد الحرام, ‎

والمسجد النبوي,

والمسجد الأقصى؟

(هنا الكلام وهذا هو ‏الاستفهام)

وهل يُفهم منها ويَثبت بها ما ترتّب من مصيبة كبرى وفتنة تكفيريّة قاتلة تبيح أموال وأعراض وأموال ‏الناس بدعوى أنّ الحديث يدلّ على حرمة زيارة القبور ومنها قبر الرسول الكريم – عليه وعلى آله الصلاة والتسليم-؟

واسترسل المحقق الصرخي في ذكر بعض الموارد التي تتضمن تفنيد ما يذهب اليه المارقة في انتهاك حرمة مقابر المسلمين قائلا..

وأكتفي بذكر بعض الموارد التي تتضمن بعض الموارد الشرعيّة وغيرها تفنّد ما يستدلّ به جماعة التكفير على انتهاك حرمات مقابر المسلمين وأمواتهم بل وتكفير وقتل أحيائهم ذكرنا أولًا وثانيًا وثالثًا ورابعًا، ‏ووصلنا إلى:المورد التاسع:

زيارة القبور مسلم/ الجنائز، عن ابن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله: ” نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا”.

( أيّها ‏الجهلة، أيّها الجهّال، أيّها الأغبياء، أيّها المطايا، أيّها الحمير، لماذا تقلّدون قادة الدواعش الكفَرة المرتزقة ‏الجهّال المستأكلين؟

تقلّدون المستأكلين الجهَلة القتَلة المجرمين لماذا تقلّدون هؤلاء؟!!

هم ينتقدون التقليد، ‏يكفّرون التقليد وأهل التقليد، يكفّرون المذاهب وأئمّة المذاهب بسبب التقليد؟!! فكيف أنتم تقلّدون هؤلاء ‏الجهلة؟

اقرؤوا، هذا هو مسلم وهذا هو البخاري. إذن يوجد نهي عن زيارة القبور فزوروها، أمر بعد الحظر، ‏نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها. وأيضًا عن

مسلم/ الأضاحي‎‎.

رسول الله – صلّى الله عليه وآله وسلم – قال: نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ولا تقولوا: هجرًا. ‏‏( أي لا تقولوا: سوءًا ).

في موطأ مالك/ الضحايا و في مسند أحمد وفي صحيح النسائي.‏

مقتبس من البحوث والمحاضرات العقائدية ‏‎والتاريخية للأستاذ المحقق السيد الصرخي الحسني -دام ظله – التي أبطل ‏من خلالها المنهج التكفيري الداعشي المارق‏ ‏‎‏في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها

https://bit.ly/2Ov0VdO

التعليقات